حجم الخط

- Aa +

Mon 26 Oct 2015 04:30 AM

حجم الخط

- Aa +

رئيس شركة يضحي براتبه من أجل سعادة موظفيه لكن عوائد الشركة تتضاعف

تضاعفت العوائد لدى شركة أمريكية رفعت رواتب موظفيها وأعلنت جرافيتي بايمنتس عن زيادة عوائدها بمعدل الضعف بعد أن قرر رئيسها التنفيذي في أبريل الماضي رفع الحد الأدنى للأجور لغاية 70 ألف دولار سنويا

رئيس شركة يضحي براتبه من أجل سعادة موظفيه لكن عوائد الشركة تتضاعف

تضاعفت العوائد لدى شركة أمريكية رفعت رواتب موظفيها وأعلنت جرافيتي بايمنتس عن زيادة عوائدها بمعدل الضعف بعد أن قرر رئيسها التنفيذي في أبريل الماضي رفع الحد الأدنى للأجور لغاية 70 ألف دولار سنويا بحسب موقع ماركت ووتش.

وكان دان برايس رئيس شركة جرافيتي بايمنتس Gravity Payments  للدفع ببطاقات الائتمان في مدينة سياتل الأمريكية، قد أبلغ موظفيه - وهم قرابة 120 موظفا وموظفة- في شهر أبريل الماضي أنه سيقوم اقتطاع جزء ضخم من مرتبه بنسبة 90%.، لرفع الحد الأدنى للأجور بالشركة إلى 70 ألف دولار.

وأثار قراره ضجة كبيرة في هوليوود حيث قصده منتجو الأفلام ومسلسلات الواقع إلى جانب دور النشر ليأخذوا نصيبهم من الشهرة التي كسبتها الشركة ومديرها الوسيم، فيما وصفه بوش ليمبو ، وهو أحد الإعلاميين المحافظين بأنه شيوعي، فيما دعت كلية هارفارد لإدارة الأعمال لدراسة تجربته في أجور الموظفين.

 

برايس، البالغ من العمر 30 عاما، أسس شركته من بيته عام 2004، قال لموظفيه وقتها في أحد الاجتماعات بأنه سيخفض راتبه من مليون دولار إلى 70 ألفا، وقال: "قد يكون ما تكسبه الآن 35 ألف دولار سنويا، لكن كل شخص في الشركة سيحصل على 70 ألف دولار، وأنا سعيد للغاية بذلك،" علما أن الحد الأدنى للأجور في الولايات المتحدة هو 7 دولارات في الساعة، أي حوالي 17 ألف دولار سنويا.

 

وجاء قرار برايس، الذي عملت شركته على تحويل 6.5 مليار دولار العام الماضي، برفع أجور العاملين لديه، بعدما قرأ دراسة عن السعادة في العمل. وكان بحثا قاده الاقتصادي أنجوس ديتون، الحاصل على جائزة نوبل، وعالم النفس دانيل كانيمان، قد توصل أن ما يسمى بالسعادة العاطفية تزيد بشكل طردي مع الدخل، الذي حددوه بحوالي 75 ألف دولار سنويا.

 

 وصلت تغطية الخبر إعلاميا إلى مستوى تسونامي مع 500 مليون تفاعل على الشبكات الاجتماعية بعد أن دعا برايس كل من إن بي سي نيوز ونيويورك تايمز لتغطية خبر إعلانه عن رواتب موظفيه في وقت لم تقم شركة أمريكية بزيادة رواتب موظفيها منذ سنة 2000 فيما تضاعفت رواتب ومكافآت الروؤساء التنفيذيين وكبار المدراء عدة مرات. لقطات فيديو الخبر على شبكة إن بي سي أصبحت أكثر اللقطات التي سبق أن تناقلتها الشبكات الاجتماعية في تاريخ إن بي سي.

 

وانهالت رسائل الشكر من آلاف الموظفين الذين استلهمت شركاتهم قصة برايس وزادت رواتب موظفيها بما في ذلك موظفي مصنع في فيتنام. وتلقى برايس عرضا من منتج برنامج أبرنتايس The Apprentice ليكون خلفا لدونالد ترامب لبرنامج اسمه شركة المليار دولار، وفي أول أسبوع من إعلان زيادة الرواتب تلقت الشركة 4500 طلب توظيف خلال أيام قليلة فقط بما فيها طلب وظيفة من مديرين كبار واصحاب وصاحبات كفاءة معروفين كانت إحدهن تعمل في شركة ياهو، لتباشر عملها براتب أقل بـ 80% من راتبها السابق قائلة إنها أمضت حياتها تطارد النقود لكنها تتطلع اليوم للاستمتاع بعملها بالمساهمة بأمر له مغزى وأهم من النقود.