لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 31 Mar 2015 07:26 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات بين أبرز 10 مستوردين للساعات السويسرية الفاخرة

حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام 2014 على تصنيفها ضمن قائمة أبرز عشرة دول مستوردة للساعات السويسرية الفاخرة، حيث أظهرت نمواً متواصلاً بنسبة 8.9 بالمائة على مدار الأشهر الاثني عشر الماضية. وأشارت التقارير الصادرة عن اتحاد صناعة الساعات السويسرية أن الإمارات لا تزال تهيمن على قطاع الساعات السويسرية الواردة بقيمة تبلغ 1.017.6 مليون فرنك سويسري. 

الإمارات بين أبرز 10 مستوردين للساعات السويسرية الفاخرة
محمد عبد المجيد صديقي، نائب رئيس المبيعات والتجزئة لدى مجموعة أحمد صديقي وأولاده

حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام 2014 على تصنيفها ضمن قائمة أبرز عشرة دول مستوردة للساعات السويسرية الفاخرة، حيث أظهرت نمواً متواصلاً بنسبة 8.9 بالمائة على مدار الأشهر الاثني عشر الماضية. وأشارت التقارير الصادرة عن اتحاد صناعة الساعات السويسرية أن الإمارات لا تزال تهيمن على قطاع الساعات السويسرية الواردة بقيمة تبلغ 1.017.6 مليون فرنك سويسري.  

وقد أظهرت أرقام هذا العام أن حصة آسيا من صادرات الساعات السويسرية قد وصلت أكثر من النصف بنسبة بلغت 54 بالمائة، حيث كانت أسواق الشرق الأوسط بما فيها الإمارات والسعودية، وقطر، والكويت ضمن أبرز 30 تصنيف، ولتستحوذ على نسبة كبيرة من القيمة الإجمالية بنسبة 9.5 بالمائة.

وعقب الزيادة الثابتة والتي بلغت 5 بالمائة من حيث عدد الساعات التي تم استيرادها مقارنة مع السنة التي قبلها، أشارت الأرقام الخاصة بالعام 2014 إلى تصدير 2,973,016 ساعة من ساعات اليد إلى منطقة الشرق الأوسط. ويعزز هذا النمو مكانة الشرق الأوسط كثاني أبرز مستورد إقليمي للساعات السويسرية الفاخرة بعد عدد من الدول الأوروبية الأخرى.

وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال محمد عبد المجيد صديقي، نائب رئيس المبيعات والتجزئة لدى مجموعة أحمد صديقي وأولاده الموزع الأبرز لأرقى الساعات السويسرية في المنطقة: "تواصل الإمارات العربية المتحدة الحفاظ على مكانتها كواحدة من أبرز الوجهات العالمية للمنتجات الفاخرة، إذ تتميز بطلب متواصل على الساعات السويسرية الراقية. إننا فخورون بأن نشكل جزء متكامل من هذا النمو نظراً لوجودنا في هذا المجال منذ العام 1950. ويشكل المقتنين الحاليين والجيل الجديد من عشاق الساعات الدافع الأبرز لهذا النمو المتواصل في مبيعات الساعات السويسرية في الإمارات العربية المتحدة، ونتوقع أن تتواصل هذه التوجهات خلال العام 2015".

وفي العام 2014، حافظت صناعة الساعات السويسرية على نسبة صادرات عالمية سنوية تبلغ 22.2 مليار فرنك سويسري وحققت نموا سنويا بمعدل 19 بالمائة. واستحوذت كل من هونغ كونغ، والولايات المتحدة الأمريكية، والصين، واليابان، وإيطاليا، وألمانيا وسنغافورة، وفرنسا والمملكة المتحدة على تصنيف توزيع الصادرات العالمية للساعات السويسرية في العام 2014.  وبضم الإمارات العربية المتحدة إلى هذا التصنيف، تظهر ارتفاع بنسبة 8.9 بالمائة مقارنة بالعام 2013 بزيادة قدرها 13.5 بالمائة في الوحدات لشهر ديسمبر وحده، بشكل يحافظ على مكانة الإمارات العربية المتحدة كرائدة في سوق تجزئة للمنتجات الفاخرة.