لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 9 Jul 2015 06:07 AM

حجم الخط

- Aa +

زيادة إنتاج القطاع الخاص بدبي بمعدل أبطأ

شهدت شركات القطاع الخاص في دبي زيادات قوية في النشاط التجاري والطلبيات الجديدة في شهر يونيو، على الرغم من تراجع معدلات التوسع إلى مستويات هي الأقل في 27 و53 شهرًا على التوالي.

زيادة إنتاج القطاع الخاص بدبي بمعدل أبطأ
تيم فوكس، رئيس الأبحاث وكبير الاقتصاديين في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني

شهدت شركات القطاع الخاص في دبي زيادات قوية في النشاط التجاري والطلبيات الجديدة في شهر يونيو، على الرغم من تراجع معدلات التوسع إلى مستويات هي الأقل في 27 و53 شهرًا على التوالي.

وعلى الرغم من زيادة النشاط والأعمال الجديدة بشكل أقل، فإن شركات القطاع الخاص في دبي، وفقا لتقرير متعقب اقتصاد دبي  من بنك الإمارات دبي الوطني، قد ازداد تفاؤلها بشأن العام المقبل، حيث وصلت درجة التفاؤل الإيجابي إلى أعلى مستوىً لها في 19 شهرًا. إضافة لذلك، ازدادت الثقة في النظرة المستقبلية للأعمال مدفوعة بالزيادة القوية في معدلات التوظيف منذ أكتوبر 2014.

أما على مستوى القطاعات الفرعية فقد حققت شركات الإنشاءات زيادات قوية في النشاط التجاري والطلبيات الجديدة والتوظيف. كما عوضت شركات السفر والسياحة التباطؤ العام الذي شهدته في شهر يونيو، مع تحقيق زيادةٍ في النشاط تعتبر هي الأسرع على مدى ثلاثة أشهر.

وهذا هو ثالث إصدار للبيانات المُجمَّعة من دراسة شهرية جديدة لظروف التشغيل في القطاع الخاص غير النفطي بدبي. وتقدم هذه الدراسة، الخاضعة لرعاية بنك الإمارات دبي الوطني، والمُعدَّة من جانب شركة أبحاث "Markit"، مؤشراً مبكراً لظروف التشغيل في دبي.

وتشمل الدراسة اقتصاد القطاع الخاص غير النفطي في دبي، مع بيانات قطاعات إضافية منشورة للسياحة والسفر، والبيع بالجملة والتجزئة، والإنشاءات.

وبهذه المناسبة، قال تيم فوكس، رئيس الأبحاث وكبير الاقتصاديين في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني:  "يشير استطلاع شهر يونيو إلى نمو كبير في اقتصاد دبي، حيث سجلت كافة القطاعات الرئيسية التي شملها الاستطلاع نمواً سواء من حيث الإنتاجية أو الاعمال الجديدة. ولا شك بأن أجواء التفاؤل التي تسود قطاع الأعمال في المرحلة الراهنة هي مؤشر جيد للأداء المرتقب خلال النصف الثاني من العام الحالي".

وسجل مؤشر النشاط التجاري في دبي المعدل موسميًا الخاص ببنك الإمارات دبي الوطني 55.5 نقطة في شهر يونيو، أي أقل من شهر مايو الذي سجل فيه 57.6 نقطة، على الرغم من أنه لا يزال أعلى من المستوى المحايد 50.0 نقطة. ومع ذلك، فقد كانت هذه هي أدنى قراءة للمؤشر منذ شهر مارس 2013 وكانت أضعف بقليل من المتوسط العام للدراسة (57.6 نقطة).

وأشارت بيانات القطاعات الفرعية إلى أن شركات الإنشاءات استمرت في ريادة النمو، حيث سجل المؤشر المعنيّ 57.9 نقطة في شهر يونيو (بعد أن سجل 62.7 نقطة في شهر مايو). في الوقت ذاته شهدت شركات السفر والسياحة انتعاشًا هامشيًا في نمو النشاط (ارتفع المؤشر من 54.1 نقطة إلى 55.3 نقطة) وسجلت شركات الجملة والتجزئة معدل نمو أضعف (انخفض المؤشر من 56.5 نقطة إلى 54.9 نقطة). في غضون ذلك ازداد معدل التوظيف في دبي بأقوى معدل له في ثمانية أشهر.