لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 2 Jul 2015 10:18 AM

حجم الخط

- Aa +

سنتربوينت.. إطلاق خيار جديد لبطاقات الهدايا في الإمارات

تعانق علامة سنتربوينت روح العطاء من خلال إطلاق بطاقة الهدايا الجديدة، والتي تحل مكان قسائم الهدايا الحالية ويمكن استعمالها في جميع فروع العلامة بالإمارات العربية المتحدة.

سنتربوينت.. إطلاق خيار جديد لبطاقات الهدايا في الإمارات

تعانق علامة سنتربوينت روح العطاء من خلال إطلاق بطاقة الهدايا الجديدة، والتي تحل مكان قسائم الهدايا الحالية ويمكن استعمالها في جميع فروع العلامة بالإمارات العربية المتحدة.

وبذلك أصبح بإمكان العملاء استخدام القدر الذي يريدونه من رصيد البطاقة والاحتفاظ بما تبقى منها أو نقل الرصيد إلى أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة بمجرد إجراء مسح ضوئي لرمز الباركود. وبإمكان أعضاء برنامج "شكراً" مواصلة الحصول على النقاط أثناء التسوق باستخدام بطاقة الهدايا، وهي صالحة أيضاً أثناء التخفيضات ويرافقها تطبيق سهل الاستعمال يمكن الاستفادة منه في معرفة الرصيد المتبقي. وستتاح البطاقة الجديدة للشراء قريباً عبر الموقع الإلكتروني www.landmarkshops.com/centrepoint.

وفي هذا السياق قال فينود تالريجا، مدير علامة سنتربوينت: "تعمل سنتربوينت باستمرار من أجل تحسين تجربة التسوق لعملائها، وقد حان الوقت الآن لنقم لهم خياراً عصرياً جديداً للهدايا، يمكنهم الاستفادة منه بسهولة وكفاءة. وبالطبع فإن شهر رمضان المبارك هو المناسبة الأروع لإطلاق البطاقة استعداداً لموسم الهدايا الرائعة في عيد الفطر."

وانطلاقاً من روح الكرم والعطاء في شهر رمضان، تقدم سنتربوينت التبرعات إلى حملة دبي العطاء مقابل كل بطاقة هدايا تباع خلال الشهر الفضيل هذا العام. كما يمكن للعملاء المساهمة بمبلغ 5 درهم إماراتي أو مضاعفاته تضاف إلى فواتير مشترياتهم في جميع فروع سنتربوينت.

وأضاف تالريجا: "إلى جانب تشجيع العملاء على التسوق وشراء المنتجات  الفريدة من مجموعاتنا الرائعة لرمضان وعيد الفطر، فإننا نحثهم على شراء بطاقات الهدايا ليساهموا في الوقت ذاته في دعم القضايا النبيلة التي تدعمها دبي العطاء. يسرنا دعم هذه الحملة ونأمل أن ينضم إلينا عملاؤنا الكرام بالمساهمة في تلك المبادرة."

فشهر رمضان يشهد مزيداً من الاجتماعات العائلية على وجبات الإفطار والسحور، وفيما يتزامن الشهر الكريم مع الإجازة الصيفية، طرحت سنتربوينت مجموعة خاصة برمضان والعيد، تتضمن مجموعة من القطع المريحة في الأجواء الحارة وتستوحي جمالها من بهجة الأعياد، بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

في تعليقه على الأمر قال فينود تالريجا، مدير سنتربوينت: "اهتمت سنتربوينت بتزويد عملائها بالمنتجات التي تجمع بين أجواء رمضان والعيد وبين الإطلالة الصيفية المنعشة في جميع علاماتها التجارية. فروح الشهر الفضيل تتجلى في مجموعتنا التي سيستمتع بها العملاء الكرام في أجواء مبهجة وحيوية في كافة فروعنا."

وتستعرض مجموعة "بيبي شوب" تشكيلة واسعة من الألوان والتصاميم والخيارات التي يمكن دمجها وتنسيقها معاً بأسعار معقولة، لتقدم للأطفال منذ الولادة وحتى عمر 16 سنة أجمل خيارات الأزياء للموسم المحبب.

تتضمن المجموعة قطعاً ذات تطريز رقيق وفساتين وتنورات ناعمة للبنات، مع حواف من القماش المخرم وتفاصيل جميلة وزينة إبداعية ذات مظهر يشع بالبهجة.

كما تحتوي تشكيلة البنات على العديد من الأقمشة الرائجة كالقماش المخرم بألوان ناعمة ومحايدة مع لمسات لامعة على الياقات. أما الأولاد فتقدم لهم المجموعة تصاميم أنيقة ومريحة بتشكيلة واسعة من الألوان وقصّات كلاسيكية تتوفر بألوان محايدة كالكحلي والأزرق والبيج والأبيض.

أما للكبار فتتنوع قطع مجموعة "سبلاش" من القطع البارزة للرجال والسيدات مع تركيز واضح على الترتر في التصاميم، لتكون التصاميم مميزة وملائمة لأية مناسبة. وتهدف المجموعة التي تتناغم مع صيحات الموسم كالأبيض والأحمر، إلى تقديم قطع أنيقة متميزة من الملابس. من أبرز توجهات المجموعة التركيز على اللونين الأبيض والأحمر ونقش الزهور، لتكون مثالية لشهر رمضان مع قطع كتنورات اللف والقفطان والبنطلونات الواسعة. أما الرجال فتنتظرهم مجموعة من القطع  الأنيقة والمرحة كالسترات والقمصان المنقوشة التي يمكن ارتداؤها في أي مناسبة. من أهم قطع المجموعة سترات الدراجين بدون أكمام والقمصان بنقش الرخام باللون الذهبي والأسود والأبيض.

وللتسوق المنزلي هناك مجموعة من القناديل الكهربائية والمصابيح الأرضية التي ستضفي على المنازل إطلالة رائعة توحي بأجواء الشهر الفضيل. وصممت هذه المنتجات لتضفي على المنازل لمسة عصرية وأنيقة، لتكون الإضافة المثالية لكل منزل.