لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Feb 2014 01:39 AM

حجم الخط

- Aa +

46 مليار درهم تجارة دبي الخارجية لقطاع المواد الغذائية

توسعت تجارة دبي الخارجية بالمواد الغذائية خلال عام 2013 نتيجة للنمو السكاني والاقتصادي الذي تشهده الإمارة مع تصاعد وتيرة الانتعاش في غالبية القطاعات مدعومة باستمرار الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية لخدمة التوسع العمراني المتواصل.

46 مليار درهم تجارة دبي الخارجية لقطاع المواد الغذائية
صورة جوية لمراكب تجارية في خور دبي

وام- توسعت تجارة دبي الخارجية بالمواد الغذائية خلال عام 2013 نتيجة للنمو السكاني والاقتصادي الذي تشهده الإمارة مع تصاعد وتيرة الانتعاش في غالبية القطاعات مدعومة باستمرار الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية لخدمة التوسع العمراني المتواصل.

وأظهرتقرير حديث أعدته جمارك دبي تزامنا مع معرض جلف فود للأغذية أن قيمة تجارة دبي الخارجية لقطاع المواد الغذائية للفترة من يناير 2013 إلى سبتمبر من العام نفسه بلغت 46 مليار درهم مقابل 43 مليار درهما لنفس الفترة من عام 2012 بنمو يصل إلى 7 في المائة.

وذكر أن الواردات أرتفعت إلى 32 مليار درهم مقابل 31 مليار درهم والصادرات إلى 7 مليارات درهم مقابل 6 مليارات درهم وإعادة التصدير إلى 7 مليارات درهم مقابل 6 مليارات درهم .

وقد دعمت جمارك دبي النمو في تجارة المواد الغذائية من خلال التسهيلات الجمركية المقدمة لهذه التجارة والحرص على سرعة التخليص الجمركي لجميع شحناتها من أجل تزويد المجتمع بكافة احتياجاته الغذائية دون تأخير وتعزيز دور دبي العالمي في تجارة المواد الغذائية عبر موقعها الرائد في إعادة تصدير هذه المواد إلى الأسواق العالمية.

ووفق الاحصائية فقد احتلت الهند مقدمة شركاء دبي التجاريين في واردات المواد الغذائية للفترة من يناير 2013 إلى سبتمبر من العام نفسه بحصة تصل إلى 12 في المائة من إجمالي الواردات بما يعادل نحو 4 مليار درهما تليها البرازيل بحصة تبلغ 10 في المائة بما يعادل 3 مليارات و 200 مليون درهم ثم الولايات المتحدة الأمريكية بحصة تبلغ 9 في المائة بما يعادل نحو 3 مليارات درهم .

وعلى صعيد الصادرات جاءت المملكة العربية السعودية في موقع الشريك التجاري الأول لدبي بحصة تبلغ 14 في المائة بما يعادل نحو مليار درهم يليها كل من العراق وسلطنة عمان بحصة 11 في المائة لكل منهما بما يعادل نحو 800 مليون درهم.

وفي إعادة التصدير تأتي إيران بحصة 25 في المائة بما يعادل مليار و 700 مليون درهم ثم سلطنة عمان بحصة تبلغ 12في المائة بما يعادل 794 مليون درهم والسعودية بحصة تبلغ 7 في المائة وبما يعادل نحو 456 مليون درهم.

وقد أصبحت دبي ممراً أساسيا للمواد الغذائية على المستوى الإقليمي بفعل تطور بنيتها التحتية وكفاءة التسهيلات الجمركية التي تؤمن وصول هذه المواد إلى الأسواق المحيطة خلال فترة قياسية خاصةً بعد أن قلص محرك المخاطر الذي طورته جمارك دبي لتحديد المخاطر مسبقاً على مختلف البضائع الزمن اللازم لتخليص 88 في المائة من الشحنات إلى دقيقتين فقط.

وتتنوع تجارة دبي الخارجية بالمواد الغذائية لتشمل جميع أنواعها ويأتي في الصدارة السكر والشاي والأرز والحليب ومنتجات الكاكاو والمكسرات حيث يؤمن النمو المتواصل لأسواق المواد الغذائية استمرار الارتفاع في قيمة تجارة دبي الخارجية ضمن هذا القطاع الحيوي الأمر الذي يحافظ على وتيرة التوسع المتصاعد الناجم عن الزيادة المستمرة في الاحتياجات الغذائية العالمي.