لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 8 Sep 2013 08:59 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات : طفرة في إنتاج مفروشات الحدائق

20 % نمو سوق مفروشات الحدائق في الشرق الأوسط سنوياً وشركة "البداد العالمية" تطلق خط إنتاج للأثاث الخارجي بالتعاون مع مجموعة "هيغولد" الصينية العملاقة

الإمارات : طفرة في إنتاج مفروشات الحدائق
يلفت زايد البداد، رئيس مجلس إدارة شركة البداد العالمية إلى نمو الطلب من الفنادق ومنشآت الضيافة والسياحة

 وقعت شركة البداد العالمية مؤخراً اتفاقية شراكة مع مجموعة "هيغولد" الصينية العملاقة، وذلك من أجل إطلاق خط انتاج متخصص لمفروشات الحدائق  بالاعتماد على تصاميم حصرية ومبتكرة من قبل نخبة بيوتات تصميم المفروشات الأوروبية وباستخدام أفضل المواد الأولية المتوافقة مع معايير الجودة الدولية، ومن شأن هذه الخطوة النوعية ان توسع نطاق مفروشات الحدائق والأثاث الخارجية لدى البداد العالمية من 420 طرازاً في السابق إلى ما يفوق 600 تصميماً متميزاً من أطقم المفروشات بأحدث اللمسات العصرية التي تلبي مختلف متطلبات العملاء على مستوى المنطقة بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

 

يشهد سوق مفروشات الحدائق والأثاث الخارجي على مستوى منطقة الشرق الأوسط نمواً متسارعاً يقدر بـ 20 % سنوياً، وتأتي دولة الإمارات في مرتبة الصدارة اقليمياً بكونها أكبر أسواق المفروشات الخارجية وأسرعها نمواً بين سائر دول المنطقة بحسب تقارير متخصصة، ويتوقع الخبراء أن تحافظ سوق الإمارات ومنطقة الخليج بشكل عام على ذات معدلات النمو خلال السنوات العشر المقبلة.

وتعليقاً على هذه المعطيات، يشير زايد البداد، رئيس مجلس إدارة شركة البداد العالمية، إحدى أكبر الشركات المتخصصة في مجال القاعات المتنقلة والأبنية الجاهزة في العالم، إلى أن أبرز عوامل نمو سوق المفروشات الخارجية تتمثل بازدهار قطاع الفنادق ومنشآت الضيافة والسياحة على المستوى الاقليمي عموماً والخليجي خصوصاً، وتشير التوقعات إلى العام 2013 سيشهد افتتاح 144 فندقاً جديداً في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، بينما يصل عدد المنشآت الفندقية الجديدة في المنطقة العام المقبل إلى 141 فندقاً، علماً أن عدد الفنادق الجديدة التي ما تزال قيد الإنشاء 483 فندقاً على المستوى الاقليمية بحسب التقرير الصادر عن شركة "إس تي آر غلوبال".

وفي حين يستحوذ القطاع الفندقي والسياحي على 70 % من إجمالي الطلب على  الأثاث الخارجي، يشكل ارتفاع الإقبال على الفلل السكنية بمختلف فئاتها داعماً إضافية لازدياد الطلب على مفروشات الحدائق بما يعادل 30 % من الطلب، حيث تسجل السوق العقارية على مستوى دول الخليج وفي مقدمتها السعودية والإمارات نمواً ملحوظاً في الطلب على الفلل لما توفره من خصوصية ورفاهية، بالإضافة إلى تميزها بمساحات خارجية وحدائق تشكل متنفساً للعائلة ضمن إطار المنزل، ويأتي ذلك مع التحسن المستمر في

 

معدلات دخل الأفراد بفضل ما تتمتع به دول الخليج من ازدهار اقتصادي،  مما يعطي زخماً إضافية لمعدلات الطلب على المفروشات الخارجية واثاث الفنادق.

وفي إطار جهودها لمواكبة النمو المتزايد على الأثاث الخارجي وتعزيز نطاق وتنوع منتجاتها،  وقعت شركة البداد العالمية مؤخراً اتفاقية شراكة مع مجموعة "هيغولد" الصينية العملاقة، وذلك من أجل إطلاق خط انتاج متخصص لمفروشات الحدائق  بالاعتماد على تصاميم حصرية ومبتكرة من قبل نخبة بيوتات تصميم المفروشات الأوروبية وباستخدام أفضل المواد الأولية المتوافقة مع معايير الجودة الدولية، ومن شأن هذه الخطوة النوعية ان توسع نطاق مفروشات الحدائق والأثاث الخارجية لدى البداد العالمية من 420 طرازاً في السابق إلى ما يفوق 600 تصميماً متميزاً من أطقم المفروشات بأحدث اللمسات العصرية التي تلبي مختلف متطلبات العملاء على مستوى المنطقة.

وفي معرض تعليقه على توقيع الاتفاقية مع شركة "هيغولد" قال زايد البداد :"تحتل الجودة مكانة الصدارة ضمن استراتيجية البداد العالمية، ونحرص دائماً على تطوير عملياتنا وابتكار شراكات مع كبرى الشركات العالمية للارتقاء بمستوى ونوعية منتجاتنا وتوفير الأفضل دائماً لعملائنا سواء من المؤسسات أو الأفراد على حد سواء، كما نحرص دائماً على مواكبة أحدث التوجهات العصرية في عالم تصميم المفروشات والتركيز على ان تواكب منتجاتنا المتطلبات الخاصة لأسواق منطقة الشرق الاوسط".

وتابع البداد قائلاً :"تم اختيار شركة "هيغولد" باعتبارها من أبرز المجموعات الصناعية في الصين فضلاً عن تركيزها الدائم على تطبيق أرقى معايير الجودة في الانتاج، وستشكل المنتجات الجديدة نقلة نوعية في سوق المفروشات الخارجية وأثاث الحدائق على مستوى المنطقة، وذلك بفضل ما تتمتع به من نوعية متفوقة وتصاميم فريدة من نوعها يتم ابتكارها من قبل نخبة مصممي المفروشات في أوروبا".

وكانت شركة البداد العالمية قد دخلت بقوة إلى سوق مفروشات وتجهيزات الحدائق خلال السنوات الأربع الماضية، حيث رصدت وجود فجوة تتمثل في اتساع الفارق بين المنتجات ذات الجودة العالية لكن بأسعار باهظة، وبين نظيراتها ذات السعر المنخفض لكن بنوعية لا تلبي متطلبات المستهلكين.

وبعد دراسة شاملة بدأت الشركة بتوفير منتجات متكاملة وشاملة تتمتع بجودة تنافسية لا تضاهى وبتصاميم عصرية وراقية باعتماد مستويات سعرية تنافسية، كما قامت بمبادرة نوعية تتمثل في توفير ضمان لمنتجاتها ضد العوامل الجوية والمناخية مثل مقاومة الرطوبة والحرارة المرتفعة وغيرها، مما أعطى منتجات البداد العالمية ميزة تنافسية عن باقي اللاعبين في سوق مفروشات وتجهيزات الحدائق، ونجحت الشركة في تحقيق مبيعات قياسية خلال فترة زمنية وجيزة.

 بارك" بدبي، تصدّر الشركة منتجاتها إلى 36 دولة حول العالم، وتستحوذ على مركز الصدارة في الكثير من الأسواق العالمية التي تعمل بها.

توفر البداد العالمية حزمة متكاملة من حلول القاعات المتنقلة والأبنية الجاهزة وفق أعلى مستويات الجودة بما يلبي احتاجات مختلف القطاعات، حيث تغطي عملياتها مجالات متنوعة بدءاً من الفعاليات الاجتماعية والمؤسساتية مروراً بالمرافق الصناعية والرياضية وصولاً إلى المنشآت العسكرية والإغاثية.

ومنذ انطلاقتها في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971، حققت البداد العالمية نجاحات متتالية رسخت من مكانتها كأكبر مزود متكامل لحلول القاعات المتنقلة والابنية الجاهزة،  وأسست لعلاقات تعاون وشراكة وثيقة مع العديد من المؤسسات الرسمية والعسكرية إلى جانب  المنظمات الدولية على غرار منظمة الأمم المتحدة، حيث تدعم منتجات البداد العالمية عمليات المنظمة الإغاثية في العديد من الدول بدءاً من أفغانستان وصولاً إلى دارفور.