لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 5 Jul 2012 07:22 AM

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع مبيعات "رينو" في الخليج بنسبة 33%

حققت "رينو" للسيارات قفزة كبيرة في مبيعاتها في منطقة الخليج خلال الربع الأول لهذا العام  حيث سجلت نمواً بنسبة 33 بالمئة.

ارتفاع مبيعات "رينو" في الخليج بنسبة 33%
يُعد تركيز رينو على السوق السعودية في الآونة الأخيرة أحد أسباب نموها المتواصل.

حققت "رينو" للسيارات قفزة كبيرة في مبيعاتها في منطقة الخليج خلال الربع الأول لهذا العام  حيث سجلت نمواً بنسبة 33 بالمئة، ما جعلها العلامة التجارية الأولى للسيارات الأوربية في أسواق السعودية وسلطنة عمان.

 

ووفقاً لصحيفة "الجزيرة" السعودية اليوم الخميس، فإن هذا الأداء يعزز توجه شركة رينو التي تعتزم ضخ استثمارات ضخمة في منطقة الخليج خلال السنوات الثلاث المقبلة بهدف زيادة مبيعات سياراتها بمختلف أحجامها وسعاتها في المنطقة على أن تصبح السيارة الأوروبية الأولى في منطقة الخليج العام 2015، حيث تتوقع أن تصل مبيعاتها إلى أكثر من 15 ألف سيارة في منطقة الخليج العام 2013، وحوالي 3 ملايين سيارة على مستوى العالم في نفس العام، في حين أن 50 بالمئة من مبيعات رينو تتم خارج فرنسا.

 

ويُعد تركيز رينو على السوق السعودية في الآونة الأخيرة أحد أسباب نموها المتواصل، وذلك لكونها سوقاً واعدة وكبيرة في هذه المنطقة، حيث يتم استخدام السيارات بشكل كبير، كما أن معدل المبيعات في زيادة مستمرة، في الوقت الذي حدث فيه نوع من التشبع في استخدام السيارات داخل أوروبا.

 

ويذكر أن منتجات شركة رينو التي يتم تسويقها في السعودية تخضع للاختبارات الدقيقة والتعديلات الشاملة في مراكز رينو للأبحاث بهدف توفير الأداء المتميز في الظروف الخاصة بالسوق السعودية، ولعل من أبرز مقومات إستراتيجية رينو في هذه السوق تسويق الطرازات المعروفة مثل سافران وفلوينس ولوجان، إلى جانب السيارات التجارية الصغيرة مثل ترافيك ولوجان فان ولوجان بيك آب، فيما تخطط الشركة مستقبلاً لطرح سيارات جديدة تُناسب الأسرة السعودية.

 

وكانت شركة رينو للسيارات قد عززت تواجدها في السوق السعودي في يوليو/تموز العام 2010، وذلك في إطار خطة لإعادة الهيكلة تعمل على التوسع في شبكاتها من خلال استخدام أحدث الوسائل والطرق في تكنولوجيا السيارات.