لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Dec 2012 04:33 AM

حجم الخط

- Aa +

أخيرا، أجهزة الدفع بالهاتف الجوال في الإمارات

فيزا ونتورك إنترناشونال تكشفان عن أجهزة جديدة في نقاط البيع تتيح الدفع عبر أجهزة الهاتف النقالة، و موسامبي تقنية جديدة لخدمة الدفع عند التوصيل

أخيرا، أجهزة الدفع بالهاتف الجوال في الإمارات

أعلنت فيزا عن طرحها أجهزة خاصة عند نقاط البيع [mPOS] في دولة الإمارات وهي مبادرة مبتكرة واقتصادية تسهّل عملية الدفع بواسطة البطاقات بسرعة وأمان وتعزّز اعتماد الدفع بالبطاقات في مختلف أنحاء الدولة.

وبحسب البيان الذي وصل أريبيان بزنس فإن هذه الأجهزة الآمنة تتميز بتوافقها مع معظم أجهزة الهاتف المحمولة الذكية وقدرتها على تنفيذ عملية الدفع والتحقق من سلامة العملية بحضور حامل البطاقة، وتوفّر مشقة إرجاع فرق المبلغ بالتمام أو البحث عن أقرب ماكينات صرف آلي لسحب النقود عند تسديد ثمن منتجات أو خدمات تسلّم في المنازل أو يتم شراؤها في أماكن غير تقليدية.

 

وحول هذه الأجهزة قال مارتشيللو باريكوردي مدير عام فيزا في دولة الامارات: "طرح أجهزة البيع المتفاعلة مع أجهزة الهاتف النقالة هو جزء هام من استراتيجيتنا طويلة المدى لتيسير عمليات الدفع بأجهزة نقالة. هذه المبادرة الجديدة تحمل معها الملاءمة والمرونة والأمان لقاعدة أوسع من حاملي البطاقات، وتعزز تجربة عملائنا بينما تمنح التجار مزيدا من الخيارات الجديدة لمعاملات البيع المتنقلة. نحن في فيزا ملتزمون بطرح وسائل دفع جديدة في دولة الإمارات بهدف توسيع نطاق ومدى قبول شبكة فيزا الموثوقة والآمنة عالمياً".

 وأضاف: "العمل بشكل وثيق مع نتوورك إنترناشيونال وسينرجتك للشبكات المالية ساعدنا على توفير وسيلة دفع آمنة وموثوقة ومقبولة عالمياً لحاملي البطاقات وعملائنا من البنوك، من خلال أجهزة تفاعلية مع أجهزة الهاتف النقالة. وتتميز هذه الأجهزة بكونها الأولى المتوافقة مع شريحةEMV  والرقم السري، في حين تستخدم الأسواق الأخرى الأجهزة التي تتطلب تمرير البطاقة. هذه التقنية الجديدة مؤهلة لتطوير إيرادات الشركات الصغيرة والتجار بشكل بارز، ونحن نرى فرصة كبيرة جدا من خلال هذا الإصدار الجديد للتربع على قمة خدمات الدفع بواسطة أجهزة الهاتف النقال".

وفي دولة الإمارات، طرحت الأجهزة الجديدة من قبل نتوورك انترناشونال الرائدة في توفير حلول الدفع بالتعاون مع سينرجيستيك للشبكات المالية وتتم تجربتها مع شركتين تعملان في مجال توصيل الطعام للمنازل. الأجهزة الجديدة هي الأولى من نوعها في دولة الامارات وتعرف بإسم "موسامبي"  وهي متوافقة مع معايير EMV العالمية الموضوعة للعمليات المتبادلة بين بطاقات الحلقات المدمجة وأجهزة نقاط البيع المتفاعلة مع بطاقات الدفع المدمجة لتوثيق كافة تعاملات بطاقات الإئتمان والخصم.

من جهته قال بايراف تريفيدي، الرئيس التنفيذي لشركة نتوورك إنترناشونال: "باعتبارنا روادا في مجال حلول الدفع في دولة الإمارات، تعمل نتورك إنترناشونال باستمرار على تزويد التجار وشركائنا المصدرين للبطاقات بأحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا من حلول مبتكرة في هذا المجال. يسعدنا التعاون مع فيزا في هذا المنتج المبتكر وابراز أهمية الدفع الكترونيا أمام التجار والشركات الصغيرة".

موسامبي هو جهاز تفاعلي مع أجهزة الهاتف النقالة عند نقاط البيع تم تطويره من قبل سينرجتك للشبكات المالية  SFN في الهند، ويطرح في دولة الإمارات ومناطق أخرى من آسيا بدعم من فيزا، وسيدخل المزيد من الأسواق في وقت قريب. تولت مشروعEMV  في الإمارات فرق عمل من الإمارات والهند بتوجيه وإدارة ألوك أرورا الرئيس التنفيذي لدى SFN. وكان لأديتيا أنان، الرئيس الإقليمي للشركة في دولة الإمارات دوره المحوري في المشروع منذ وضع مفهومه حتى تفعيله. 

وأضاف أرورا: "من خلال التعريف بالعصر الجديد من أجهزة نقاط البيع المتوافقة مع أجهزة الهاتف النقالة، تمكّنا من ردم هوة كبيرة في بيئة الدفع المتكاملة. موسامبي سيقدم مستوى عاليا من الأمان والثقة والأداء لقدرته على التوافق مع أجهزة الهاتف النقالة، كما أن موسابي وفيزا  رائدان في مجال الدفع بالبطاقات في الحالات التي كانت النقود فيها الخيار الأوحد. من خلال هذا التعاون نتوقع تحقيق تغيير جذري في مفهوم الدفع بالبطاقات في المنطقة".

تتوافق الأجهزة الجديدة مع معايير شريحة EMV والرقم السري، وهذا المستوى من توثيق المعاملات هو الأكثر أماناً وتطابقاً مع معايير فيزا الصارمة. وقال موهانيش أغني، رئيس إدارة القبول في فيزا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "هذا حدث مهم جداً لدولة الإمارات ومنطقتنا، فلأول مرة يتم طرح أجهزة تتوافق كليا مع شريحة ورقم سري في آسيا المحيط الهادىء وأوروبا الوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا والأميركيتين".

 

أجهزة نقاط البيع التفاعلية مع الهاتف النقال من فيزا هي خيار مجدي إقتصاديا بالنسبة للتجار والبنوك المصدرة للبطاقات، إذ إن سعرها أقل بنسبة 10% مقارنة بسعر الأجهزة التقليدية التي يتراوح سعرها ما بين 1200 و2000 درهم. وستعزز الأجهزة المبتكرة نطاقات اعتماد بطاقات الدفع مثل خدمات التوصيل للمنازل أو الدفع عند الاستلام، وهي مثالية لبعض نشاطات الأعمال كمطاعم الوجبات السريعة والبقالات ومواقع البيع عبر الإنترنت وغيرها من الأعمال المشابهة.