لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 1 Aug 2012 11:31 AM

حجم الخط

- Aa +

226 % نمو حركة الشحن عبر مطار دبي ورلد سنترال خلال النصف الاول من 2012

سجل مطار دبي ورلد سنترال نموا قياسيا بحجم الشحن خلال الربع الثاني من العام الجاري، معززا بذلك اهميته على خارطة الشحن في المنطقة . وحسب احصاءات مطارات دبي فقد ارتفع حجم المناولة في المطار الذي يعد المطار الثاني في امارة دبي، بنسبة 153% الى 56271 طنا مقارنة مع 22252 طنا في الفترة المناظرة من العام 2011.

226 % نمو حركة الشحن عبر مطار دبي ورلد سنترال خلال النصف الاول من 2012

أعطت هذه الزيادة الكبيرة، دفعة اضافية الى ما سجله مطار دبي ورلد سنترال منذ مطلع العام الجاري، حيث ارتفع اجمالي حجم المناولة عبر المطار خلال النصف الاول من العام الجاري الى 106333 طنا بزيادة قدرها 226% مقارنة مع 32634 طنا في الفترة المناظرة من العام 2011.

وعلى صعيد حركة الطائرات عبر المطار اظهرت الاحصاءات حدوث ارتفاع قياسي قدره 136 % بحركة اقلاع وهبوط طائرات الشحن خلال الربع الثاني من العام الجاري، الى 3961 رحلة مقارنة مع 1676 رحلة في الفترة المناظرة من العام الماضي. وأدى هذا النمو الى ارتفاع اجمالي عدد الرحلات الى 7474 رحلة في النصف الاول من 2012 بزيادة قدرها 196% مقارنة مع 2526 رحلة في الفترة المناظرة من العام 2011.

وأدى توقيع عدة عقود غير تجارية واستقطاب رحلات  جديدة مجدولة وغير مجدولة خلال العام الماضي ، بالإضافة الى تسيير الخطوط السعودية للشحن لثلاث رحلات اسبوعية  بين الرياض ودبي ابتداء من النصف الاول من العام الجاري، الى جانب قيام الشركة الوطنية الاميركية للشحن الجوي بتسيير رحلات عبر المطار، أدى الى حدوث هذه الزيادة بحجم الشحن وتعزيز موقع المطار على خارطة الشحن في المنطقة.

وتقوم 36 شركة طيران  دولية متخصصة بالشحن بتسيير رحلات جوية عبر المطار في الوقت الراهن وهناك مباحثات مكثفة لاستقطاب شركات اخرى.

وقال جمال الحاي  النائب التنفيذي الاول للرئيس للعلاقات الدولية والاتصال في مطارات دبي :” تسجل حركة الشحن عبر مطار دبي ورلد سنترال نموا متسارعا يؤكد اهمية هذا المرفق لدعم صناعة الشحن عبر دبي. وحسب توقعاتنا من المستهدف ان نصل الى 4 ملايين طن من الشحن عبر هذا المطار في عام 2020″.

واضاف الحاي:” مع مرور الوقت بدأنا نشهد تصاعدا كبيرا بحركة المناولة نتيجة عدة عوامل ابرزها ادراك شركات الطيران لأهمية الموقع الاستراتيجي للمطار وقربه من الميناء والمنطقة الحرة في جبل علي، مما يعطي قيمة مضافة للمتعاملين ويعزز عمليات الشحن بشكل عام والشحن البحري الجوي بشكل خاص “.