لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 31 Oct 2011 09:07 AM

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع أسعار الأضاحي في أبوظبي بنسبة 40%

ارتفع سعر الخروف وارد الباكستان زنة 80 كيلو جراماً إلى 4000 درهم، مقابل 3600 درهم، بزيادة 11 بالمائة، كما ارتفع سعر التيس من نوع الجزيري إلى 550 درهما مقابل 400 درهم بزيادة 37 بالمائة، وسعر الخروف من ذات النوع إلى 950 درهماً مقابل 700 درهم وبنسبة بلغت 28 بالمائة.  

ارتفاع أسعار الأضاحي في أبوظبي بنسبة 40%

ارتفعت أسعار الأضاحي في العاصمة الإماراتية بنسبة تراوحت بين 30 و40 بالمائة خلال الأسبوع الجاري، مقارنة بأسعارها خلال الشهر الماضي، وهو ما أكدته جولة تفتيشية نظمتها وزارة الاقتصاد وبلدية أبوظبي، ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي في سوق المواشي.

 

وطالبت الوزارة البلدية، بتوفير فواتير الشراء للموردين والتجار على حد سواء، لمعرفة أسباب الارتفاع، وبتقديم تقرير يومي عن أسعار الأضاحي ومعدلات توفرها في السوق، وذلك ضمن خطة الوزارة لمراقبة وضبط الأسواق لموسم عيد الأضحى المبارك، وفقاً لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

 

وقال مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الدكتور "هاشم النعيمي": "إن الوزارة ستعقد اجتماعاً خلال الأسبوع الجاري مع موردي اللحوم لبحث ارتفاع الأسعار"، مؤكداً عقب الجولة التي شملت كذلك سوق الخضراوات والفاكهة بميناء زايد أن الوزارة ستتخذ إجراءات تحقق الآلية الرقابية الفعالة على الأسواق، لضمان عدم التلاعب سواء في أسعار اللحوم والأضاحي أو بالكميات المتوافرة في السوق استعدادا للطلب المتوقع عليها خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

وأضاف أن الوزارة تقوم بمقارنة فواتير التوريد والشراء من جانب كل من الموردين والتجار، بغية التأكد من أسعار الموردين والتكلفة ومطابقتها بأسعار التجار، ومن هوامش الربح على أسعار البيع، والتي تتراوح بين 10 و15 بالمائة.

 

وأظهرت الجولة، ارتفاع أسعار الخروف النجدي إلى 1600 درهم مقابل 1200 درهم، بزيادة بلغت 33 بالمائة، فيما ارتفع سعر الخروف وارد الجزيرة العربية إلى 1800 درهم، مقابل 1400 بزيادة 29 بالمائة.

 

وارتفع سعر الخروف وارد الباكستان زنة 80 كيلو جراماً إلى 4000 درهم، مقابل 3600 درهم، بزيادة 11 بالمائة، كما ارتفع سعر التيس من نوع الجزيري إلى 550 درهما مقابل 400 درهم بزيادة 37 بالمائة، وسعر الخروف من ذات النوع إلى 950 درهماً مقابل 700 درهم وبنسبة بلغت 28 بالمائة، فيما ارتفع سعر الخروف وارد الهند إلى 600 درهم، مقابل 350 درهماً وبنسبة 41 بالمائة.

 

وأرجع التجار الزيادة في الأسعار إلى عدة عوامل، منها ارتفاع أسعار التوريد، والتكاليف الإدارية الأخرى التي تتضمن تكاليف النقل والتخزين والتموين، وأكدوا ارتفاع أسعار التوريد من المصادر، خاصة بالنسبة للأضاحي، والتي كانت سبباً رئيسياً في ارتفاع الأسعار خلال الأسبوعين الأخيرين.

 

وأكد "النعيمي" توفر كميات كافية من اللحوم في الأسواق، تكفي لسد الحاجة المتزايدة خلال الأيام المقبلة وحتى حلول العيد المبارك، وبأسعار تناسب مختلف شرائح المجتمع، وأن الوزارة تسعى لموازنة العرض والطلب في هذا المجال، تلافياً لحدوث فجوة خلال أيام العيد.

 

ونفى ما ساقه التجار بشأن تسبب إجراءات التوريد في رفع الأسعار، مشيراً إلى أن الإجراءات لم تختلف وأن الآلية هي ذاتها التي تطبق في توريد الأضاحي، حيث لا يستوردها التجار بشكل مباشر من خارج الدولة، بل عبر موردين رئيسيين.