لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 23 Mar 2011 02:28 PM

حجم الخط

- Aa +

إطلاق مؤشر لأسعار السلع الاستهلاكية في السعودية

أطلقت السعودية مؤشراً لأسعار السلع الاستهلاكية يتضمن 60 سلعة رئيسية في السوق.

إطلاق مؤشر لأسعار السلع الاستهلاكية في السعودية
من يخالف ما يتم عرضه في المؤشر، ستتم معاقبته والتشهير به.

ذكر تقرير اليوم الأربعاء إن السعودية أطلقت مؤشراً لأسعار السلع الاستهلاكية يتضمن 60 سلعة رئيسية في السوق، وسيتم تطبيقه في 27 محافظة ومدينة في مختلف أنحاء المملكة.

ووفقاً لصحيفة "الحياة" السعودية، أطلق وزير التجارة والصناعة عبدالله زينل أمس الثلاثاء المؤشر الجديد، وهو مؤشر سيكون إلزامياً على التاجر الذي يضع السعر في هذا المؤشر.

ويأتي قرار الوزارة بعد أوامر أصدرها العاهل السعودي الملك عبدالله بضبط الأسواق ومعاقبة المخالفين. وتوعدت الوزارة المخالفين بعقوبات رادعة تصل إلى حد التشهير في وسائل الإعلام.

وقال الوزير زينل، إنه سيتم عرض الأسعار عبر شاشات داخل الأسواق والمراكز التجارية الرئيسية وفي الغرف التجارية، مهدداً بعدم التهاون أو التقاعس ضد المخالفين برفع الأسعار أو التلاعب بها، سواء من رجال الأعمال أو غيرهم، مشيراً إلى تطبيق العقوبات جميعها ومنها التشهير.

وأضاف زينل في مؤتمر صحافي "تم البدء في إعداد آليات التشهير والعقوبات، ونحن في المراحل الأخيرة منها، وسيتم الرفع بها للجهات المختصة، وسيتم تطبيقها من دون تهاون".

وأشار إلى أن الوزارة سبق أن طبقت العقوبات على المتلاعبين بأسعار الحديد والشعير والطوب الأحمر، على الرغم من الضغوط التي تواجهها الوزارة في هذا المجال، كما منعت الوزارة تصدير الأسمنت، ما أسهم في استقرار الأسعار، وتوافر المخزون من تلك السلع في السوق بشكل جيد.

وأوضح أنه سيتم تضمين المؤشر تقارير تحليلية وإحصاءات حول تطورات وأوضاع السلع الأساسية في فترات دورية تخدم الباحثين والكتّاب والمحللين، كما أن المؤشر سيشتمل على تقارير لأسعار السلع العالمية في مختلف البورصات، وأسعار الشحن البحري في بلد المنشأ.

وتابع زينل "من يخالف ما يتم عرضه في المؤشر، ستتم معاقبته والتشهير به، حتى نستطيع القضاء على التلاعب بالأسعار، وستكون هناك شفافية، سواء للمستهلك أو للتاجر".

وأضاف أنه سيتم رصد الكميات التي يتم بيعها في السوق من مختلف السلع الأساسية التموينية من شهر إلى آخر، ومقارنة الأسعار من شهر إلى آخر، حتى يتم تقنين الاستهلاك ومعرفة حجم المخزون.

وبين أن السوق السعودية سوق مفتوحة، وفيها خيارات عدة من السلع، وبأسعار أقل من الأسواق المجاورة والعربية، ما جعل سكان بعض الدول مثل قطر يشترون بعض سلعهم من المملكة، مؤكداً أن المملكة لديها وفرة ومخزون كبير من مختلف السلع التموينية.