لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 13 Apr 2011 02:29 PM

حجم الخط

- Aa +

تجار سعوديون يقولون إن احتكار الاستيراد وراء أزمة الشعير

قال تجار شعير في السعودية إن الأزمة التي يمر بها السوق حالياً تعود لعدم سماح وزارة المالية لهم بالاستيراد.

تجار سعوديون يقولون إن احتكار الاستيراد وراء أزمة الشعير

قال تجار شعير في السعودية إن الأزمة التي يمر بها السوق حالياً تعود لعدم سماح وزارة المالية لهم بالاستيراد.

وقفز سعر كيس الشعير إلى 46 ريالاً في عرعر وعدد من مدن الشمال.

ووفقاً لصحيفة "الرياض" السعودية، عزا مستوردو الشعير في المملكة مشكلة أزمة الشعير هذه الأيام إلى رفض وزارة المالية للطلبات المقدمة من قبلهم لمنحهم الموافقة على الاستيراد، ولم يتم الإجابة على هذه الطلبات لا بالرفض ولا بالموافقة.

وذكر معظم المستوردين لسلعة الشعير أن ما نشر في بعض الصحف اليومية السعودية حول أزمة الشعير الحالية بالأسواق، وبأن سبب الأزمة ناشئ عن امتناع التجار الموردين للشعير عن البيع أو الاستيراد، مخالف للحقيقة جملة وتفصيلاً.

وشدد مستوردو الشعير "على أن السبب الرئيسي لهذه الأزمة يعود إلى صدور توجيه وزارة التجارة والصناعة القاضي بعدم استيراد الشعير إلى المملكة من قبل كافة موردي الشعير إلا بعد أخذ موافقة خطية من وزارة المالية".

وقالوا "منذ أربعة شهور تتكرر الطلبات المقدمة من مستوردي الشعير إلى وزارة المالية لمنح الموافقة على الاستيراد ولم يتم الإجابة على هذه الطلبات لا بالرفض ولا بالموافقة. وهذا الأمر مستمر حتى تاريخه، الأمر الذي أدى إلى انتهاء مخزون الشعير المتوفر سابقاً لدى كافة مستوردي الشعير وخلو كافة محطات بيع الشعير من هذه السلعة".

وأضاف بيان صادر عن مستوردي الشعير أن وزارة المالية احتكرت في نفس الوقت استيراد الشعير في شركة واحدة بمعرفتها منذ أربعة أشهر وحتى تاريخه في مخالفة واضحة لسياسة الدولة لمبادئ الاقتصاد الحر والمفتوح الذي يقوم على مبدأ العرض والطلب كأساس لضمان توفر السلعة وبأفضل الأسعار.