لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 31 May 2017 01:20 AM

حجم الخط

- Aa +

دار الأركان السعودية: ينبغي بناء نسبة كبيرة من المساكن باستخدام تقنيات البناء الحديثة

شركة دار الأركان: السعودية بحاجة ماسة لبناء 1,5 مليون مسكن خلال 5 إلى 7 سنوات لتغطية الفجوة في قطاع المساكن وينبغي بناء نسبة كبيرة من تلك المساكن باستخدام تقنيات البناء الحديثة

دار الأركان السعودية: ينبغي بناء نسبة كبيرة من المساكن باستخدام تقنيات البناء الحديثة

(أريبيان بزنس/ وكالات) - قال رئيس مجلس إدارة شركة دار الأركان -إحدى أكبر الشركات العقارية السعودية- إنه ينبغي بناء نسبة كبيرة من المساكن في المملكة -التي تعاني من أزمة إسكان- باستخدام تقنيات البناء الحديثة لضمان التوظيف السريع والفعال لرأس المال وأن معظم هذه المساكن يجب أن يكون عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

 

وفي كلمة ألقاها ضمن فعاليات تقنية البناء الذي أقيم مؤخراً، قال يوسف بن عبدالله الشلاش "تقدم المملكة اليوم فرصاً غير مسبوقة في مجال البناء والتشييد والقطاع الإسكاني، حيث تشير التقديرات الحالية إلى الحاجة الماسة لبناء 1,5 مليون مسكن خلال فترة 5 إلى 7 سنوات، لتغطية الفجوة في قطاع المساكن... ينبغي بناء نسبة كبيرة من تلك المساكن باستخدام تقنيات البناء الحديثة... الحكومة الرشيدة تتوقع أن يتم بناء معظم هذه المساكن عبر الشراكة بين القطاعين العام والخاص".

 

وشدد "الشلاش" على ضرورة التحول من طريقة البناء الخرساني التقليدي للتصدي لثلاثي الجودة والتكلفة والوقت وهي العناصر الثلاثة المحورية في معالجة المشكلة الإسكانية.

 

وكان وزير الإسكان السعودي ماجد الحقيل كشف الأسبوع الماضي عن وجود خطة لوزارته تستهدف إنشاء مليون وحدة سكنية في السنوات الخمس القادمة، وقال "نود في تقنيات البناء العمل على محاور عدة لتحقيق ذلك، تتمثل بداية في السعر، إذ سيتم تخفيضه باستخدام تقنيات البناء بأسعار تبدأ من 250 ألف وحتى 700 ألف ريال للوحدة السكنية الواحدة، ومحور الوقت، إذ نتوقع أن يتم إنجاز الوحدة السكنية خلال 35 يوماً وحتى 6 أشهر".

 

وتستهدف خطة الإصلاح الاقتصادي للمملكة "رؤية 2030" معالجة مشكلة نقص المساكن المتاحة للمواطنين وزيادة نسبة تملك المساكن للسعوديين بواقع خمسة بالمئة على الأقل بحلول عام 2020 من 47 بالمئة حالياً. ويحظى حل مشكلة الإسكان بأولوية كبرى لدى الحكومة السعودية.

 

وعلى مدى السنوات الأخيرة، أنفقت الحكومة عشرات المليارات من الدولارات لحل مشكلة الإسكان لكن البيروقراطية وصعوبة الحصول على الأراضي اللازمة للمشروعات حالا دون توفير القدر الكافي من الوحدات السكنية في السوق.