لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 21 May 2017 09:55 AM

حجم الخط

- Aa +

53 % من العاملين في قطاع الإنشاءات في الخليج أبلغوا عن حالات فولاذ مقلد

كشفت دراسة أجراها اتحاد مصنّعي الفولاذ لمكافحة التقليد أن أكثر من نصف العاملين في قطاع الإنشاءات قد أبلغوا عن حالات تزوير لمنتجات الفولاذ ضمن مرحلةٍ من مراحل العمل في هذا القطاع.

53 % من العاملين في قطاع الإنشاءات في الخليج أبلغوا عن حالات فولاذ مقلد
أكثر من نصف العاملين في قطاع الإنشاءات أبلغوا عن حالات تزوير لمنتجات الفولاذ ضمن مرحلةٍ من مراحل العمل

كشفت دراسة أجراها اتحاد مصنّعي الفولاذ لمكافحة التقليد أن أكثر من نصف العاملين في قطاع الإنشاءات قد أبلغوا عن حالات تزوير لمنتجات الفولاذ ضمن مرحلةٍ من مراحل العمل في هذا القطاع.
وتأتي الدراسة في خطوة تندرج ضمن الجهود التي يبذلها الاتحاد الذي تأسس في العام 2015 ويضم 18 من أبرز منتجي الفولاذ حول العالم، وتهدف لتعزيز التوعية وتحديد الحلول للوقوف في وجه الظاهرة المتنامية لتقليد منتجات الفولاذ في المنطقة.
وتشير إحصائيات سوقية إلى أن إجمالي حجم منتجات الأنابيب في سوق منطقة الشرق الأوسط بلغ في العام 2016 ما يقارب 2,967,176 طن، في حين كشفت الدراسة أن 79% من المهنيين في قطاع البناء في الخليج يؤيدون فرض ضوابط أشد على استيراد منتجات الفولاذ من أسواق محددة، ذلك على الرغم من فرض السياسات الحكومية، بما في ذلك قانون السلامة والحرائق في دولة الإمارات العربية المتحدة، لمستويات عالية للمواد المستخدمة في المباني والمنشآت.
ويأتي إطلاق الدراسة على هامش اجتماع العاملين في القطاع، حيث شملت استطلاع آراء ورؤى أكثر من 70 مقاول واستشاري ومورد للمنتجات من كافة دول مجلس التعاون الخليجي.
وفي معرض تعليقه على نتائج هذه الدراسة، قال أندري بورتسيف، الرئيس التجاري لشركة إنتربايب الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا: "تعكس مدن المنطقة مثالاً حياً عن الثورة التقنية والإنجازات المعمارية الرائدة، وهو ما لا يترك مجالاً لأي من الممارسات غير المسؤولة  وحالات عدم اليقين التي قد تهدد البنى التحتية لهذه المدن. وبحسب نتائج الدراسة، فإن استخدام منتجات الفولاذ المقلد يستمر في فرض المزيد من التحديات والمخاطر التي تهدد كافة المجالات وخصوصاً القطاعات الحساسة مثل المنشآت النفطية وخطوط أنابيب النفط والمصافي وغيرها، ونحن ندعم المبادرات الحكومية الرئيسية والإجراءات التي تحمي المجتمع وتحقق التنمية المستدامة فيه." وأكد بورتسيف على أن قطاع الإنشاءات في دبي هو الأفضل وتكاد تكون الإمارة خالية تماماً من الفولاذ المقلد.