لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 5 Mar 2017 09:43 AM

حجم الخط

- Aa +

الحبتور يدعو لمحاسبة الشركات العقارية في الإمارات

دعا خلف أحمد الحبتور، رجل الأعمال الإماراتي، البلديات و دوائر الأراضي بالدولة إلى ضرورة محاسبة المطورين العقاريين الذين لم ينفذوا مشاريعهم وفق المواعيد المحددة رغم استلامهم مبالغ  شراء  الوحدات العقارية من المستثمرين.

الحبتور يدعو لمحاسبة الشركات العقارية في الإمارات
خلف أحمد الحبتور في جلسة في مهرجان طيران الإمارات للآداب

دعا خلف أحمد الحبتور، رجل الأعمال الإماراتي، البلديات و دوائر الأراضي بالدولة إلى ضرورة محاسبة المطورين العقاريين الذين لم ينفذوا مشاريعهم وفق المواعيد المحددة رغم استلامهم مبالغ  شراء  الوحدات العقارية من المستثمرين.


وفي جلسة بمهرجان طيران الإمارات للأداب، أشار الحبتور إلى أن بعض البنايات لم يتم تنفيذها لأكثر من 10 سنوات، و أنه يتعين على البلديات و دوائر الأراضي عدم السماح للشركات العقارية  استلام الأموال من المشترين قبل التأكد من أنه تم تنفيذ 50-60% من المشاريع العقارية على الأقل.
كما حذر الحبتور من مفهوم "البيع على الخارطة" الذي  تتبعه بعض الشركات العقارية، مجدداً رفضه لهذا المبدأ الذي يسيئ إساءة بالغة إلى سمعة الإمارات العربية المتحدة في الخارج و الإيحاء بأنها دولة باهظة.

وأعرب رجل الأعمال الإماراتي عن تفاؤله بالأداء الاقتصادي للإمارات في العام 2017 ، مشيراً إلى أن بداياته "أفضل من العام 2016"، مشدداً في نفس الوقت على ضرورة  مراقبة التجار الذين يرفعون أسعار السلع بشكل عالٍ جداً، و على أهمية وضع نسب محددة لارتفاعها حتى لا يسيئوا إلى سمعة الإمارات، و ارتفاع أسعارها إلى حد يفوق الخارج.

ورأى الحبتور أن مدينة دبي، رغم اكتظاظها بعدد ضخم من الفنادق تحت الإنشاء، يمكنها استيعاب المزيد من الفنادق على أن يتم ذلك بطريقة مدروسة وليست عشوائية، شريطة ألا تُصدر السلطات المعنية التراخيص اللازمة إلا بعد دراسة، و التأكد من  تحمل الجميع لمسؤولياتهم.

وأعرب الحبتور عن ضرورة استقطاب السائح "المنفق" إلى الإمارات و ليس ما أسماه "حامل الحقيبة خلف ظهره" لأن أسعار الغرف الفندقية  تعد من الأرخص في العالم، منوهاً إلى ضرورة هبوط سعر الدرهم مقابل اليورو والجنيه الإسترليني  لكي تنتعش الحركة السياحية، وذلك في معرض رده على سؤال بخصوص الارتفاع الأخير للدرهم مقابل تلك العملات.