لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 7 Jun 2017 12:36 PM

حجم الخط

- Aa +

الإسكان السعودية تلمح إلى فرض رسوم الأراضي البيضاء على الشوارع

وزارة الإسكان السعودية تعلن أن المرحلة الثانية من رسوم #الأراضي_البيضاء لن تبدأ قبل العام ٢٠٢٠ ملمحة إلى إمكان شمول الشوارع التجارية بالرسوم قريباً

الإسكان السعودية تلمح إلى فرض رسوم الأراضي البيضاء على الشوارع

(أريبيان بزنس/ وكالات) - كشفت وزارة الإسكان السعودية أن المرحلة الثانية من رسوم #الأراضي_البيضاء لن تبدأ قبل العام ٢٠٢٠ ملمحة إلى إمكان شمول الشوارع التجارية بالرسوم قريباً.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" السعودية عن مشرف برنامج الرسوم البيضاء في وزارة الإسكان محمد المديهيم إن "المرحلة الثانية من الرسوم قد تبدأ من ٢٠٢٠، وليس قبلها، وذلك للانتهاء من المرحلة الأولى، التي هي مختصة بمساحات 10 آلاف متر فأعلى".

 

وقال "المديهيم" إن الوزارة لم تتأخر في فرض رسوم الأراضي البيضاء، مشدداً على أن الوزارة لا تنوي أن تكون صانعة للسوق أو أن تتحكم في الأسعار العقارية.

 

وأضاف "إن بيع الأرض لا يغني عن دفع من صدرت عليه الفاتورة"، موضحاً أن "أسعار الأراضي قد تختلف، فبعض الأراضي قد تصل أسعارها إلى ملايين الريالات، وأراض قد تصل قيمتها إلى ١٢٠ ريالاً، ورسمها ثلاثة ريالات فقط".

 

وكانت وزارة الإسكان السعودية انتهت في ديسمبر/كانون الأول 2016 من المرحلة الأولى من تسجيل الأراضي البيضاء في كل من الرياض وجدة والدمام. وكانت الوزارة قد حددت النطاق الجغرافي المستهدف لتطبيق المرحلة الأولى من نظام رسوم الأراضي البيضاء لمدينة الرياض ومدينة جدة وحاضرة الدمام ومكة المكرمة.

 

ويفرض نظام الأراضي البيضاء رسوماً سنوية بمقدار 2.5 بالمئة من قيمة الأرض غير المطورة المملوكة لشخص أو أكثر من ذوي الصفة الطبيعية أو الصفة الاعتبارية غير الحكومية داخل النطاق العمراني التي تحدده الوزارة.

 

ويحدد قيمة الأرض بعدة معايير منها موقع الأرض، واستخداماتها، وتضاريسها، وأنظمة البناء المطبقة عليها، بالإضافة إلى توافر الخدمات العامة فيها، ويطبق القرار عبر 4 مراحل، الأولى غير المطورة بمساحة 10 آلاف م2 فأكثر، والثانية المطورة العائدة لمالك واحد في مخطط معتمد واحد، التي تزيد مساحتها 10 آلاف م2، فيما الثالثة فللأراضي المطورة العائدة لمالك واحد في مخطط معتمد واحد، وتزيد عن 5 آلاف متر مربع، أما الرابعة فللأراضي المطورة العائدة لمالك واحد في مدينة واحدة والتي تزيد مساحتها 10 آلاف متر مربع.

 

ومعظم الأراضي البيضاء في السعودية مملوكة لرجال أعمال وشركات وأفراد أثرياء، ويحتفظون بها دون تطوير ربما للرغبة في ارتفاع أسعارها لاحقاً أو لصعوبة تطويرها سريعاً في ظل تعقيدات روتينية وتحمل تكلفة تزويدها بالخدمات والبنية الأساسية.