حجم الخط

- Aa +

Thu 23 Feb 2017 02:25 PM

حجم الخط

- Aa +

الخليجيون يفضلون الاستثمار بالقطاع العقاري

مجموعة شوبا تعان عن دعمها للاستثمار المحلي للخليجيين وتقديم أفضل فرص الاستثمار في مشروعها الحالي "شوبا هارتلاند" في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم

الخليجيون يفضلون الاستثمار بالقطاع العقاري

أعلنت مجموعة شوبا العقارية عن دعمها للاستثمار المحلي للخليجيين وتقديم أفضل فرص الاستثمار في مشروعها الحالي "شوبا هارتلاند" في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم بدبي.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، يقدر الاستثمار الخليجي بـ 21.5 بالمئة في مشاريع مجموعة شوبا في الإمارات العربية المتحدة الذي يعد ثاني أعلى نسبة استثمار بعد الهند التي تسجل 33.14 بالمئة.

 

ويؤكد عدد من المسؤولين والخبراء الخليجيين في القطاع بثقة رجال الأعمال بقدرة العقارات على مواجهة التغيرات الاقتصادية في المنطقة حيث تبين أن الصفقات تتركز حالياً على أنواع مختلفة من القطاع العقاري، أبرزها العقار السكني والاستثماري. ويلبي المشروع السكني لمجموعة شوبا الفرص الاستثمارية للخليجيين وذلك مع التأكيد على الاستثمار المربح في منطقة دبي المائية الجديدة  مع توقع ارتفاع قيمة الإيجارات بـ 20 بالمئة في هذه منطقة.

 

ويقدر مشروع شوبا هارتلاند الذي أطلق في العام 2014  بـ 4 مليار دولار، وبمساحة  8 ملايين قدم مربع في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم، ويضم مجمع سكني ضخم يتكون من فلل فاخرة وبيوت التاون هاوس وشقق سكنية بنظام التملك الحر. وتتميز وحداته السكنية بالمساحة الوفيرة والتصاميم العمرانية المبتكرة التي تعكس بشكل عام الجودة  العالية للمشروع.

 

وتتميز شوبا هارتلاند باحتوائها على المساحات الخضراء الشاسعة التي تبلغ 2.4 مليون قدم مربع اي ما يقارب 30 بالمئة من مساحة المشروع وتقدم إطلالة بانورامية طبيعية على قناة دبي المائية الجديدة التي تقع على بعد دقائق معدودة من أماكن الجذب السياحي في دبي.

 

وقال بي إن سي مينون، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شوبا "توفر شوبا هارتلاند أكبر مجتمع سكني متكامل من حيث جودة الوحدات السكنية وسبل الراحة المطلوبة لحياة مرموقة.  ونحرص دائماً على تقديم أفضل ما لدينا للمستثمر ونعمل دوماً في المحافظة على شعارنا الذي يرمز إلى الفخامة والجودة العالية في مشاريعنا العقارية".

 

وأظهر الاستبيان الأخير الذي  شمل مجموعة من مشتري المنازل والمستثمرين في منطقة الخليج ومصر أن الاستثمار في القطاع العقاري هو الأكثر تفضيلا لهم، وهو ما يسطر قدرة السوق العقاري في المنطقة على العودة من جديد.

 

وكشفت الدراسة التي نظمتها شركة "يوغوف" لأبحاث الأسواق العالمية بالتعاون مع سيتي سكيب جلوبال وحملت اسم "مقياس القطاع العقاري" في العام الفائت، أن أكثر من نصف المشاركين في الاستبيان 54 بالمئة، يفضلون الاستثمار في القطاع العقاري، تلاه على القائمة الاستثمار في الأسهم 13 بالمئة، والمعادن الثمينة 11 بالمئة.

 

يشير بحث يوغوف أيضاً أن الإمارات من بين أكثر الدول جذبا في العالم من حيث الاستثمار في العقارات، حيث أشار 65 بالمئة إلى أنها الخيار الأكثر جاذبية في الشرق الأوسط، في حين يرى 64 بالمئة أن دبي هي المدينة الأفضل لشراء عقار في المنطقة.

 

وأشارت دراسة استطلاعية أجرتها "كلاتونز" في 2016 للثروات الخاصة بالشرق الأوسط إلى أن العقارات لا تزال الطريق الاستثمارية المفضلة للأثرياء ذوي الملاءة المالية العالية في دول مجلس التعاون الخليجي، وبيّنت الدراسة، التي أجريت بشراكة مع شركة "يوغوف" البحثية، أن حوالي 63 بالمئة من الأثرياء في منطقة الخليج العربي يخططون للاستثمار في مدن مثل دبي وأبوظبي والشارقة.

 

وبحسب البيان، تأسست مجموعة شوبا في العام 1976 من قبل رجل الأعمال العصامي من الجيل الأول السيد بي أن سي مينون، كشركة للديكور الداخلي تحت اسم (شركة الخدمات والتجارة ذ.م.م)، في مسقط، عُمان. ومن ثم تطورت وازدهرت الشركة لتصبح من الأسماء المرموقة في جميع الدول التي تتواجد فيها جغرافياً. وتعتبر الشركة إحدى أسرع الشركات نمواً إلى جانب ريادتها في مجال خدمات التطوير العقاري المتكاملة على مستوى المنطقة.