لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 12 Feb 2017 10:08 AM

حجم الخط

- Aa +

"تشيسترتنس": انخفاض إيجارات الشقق السكنية 7% في أبوظبي في 2016

انخفض متوسط إيجارات الشقق السكنية في مدينة أبوظبي في العام الماضي بنسبة 7%، فيما انخفض متوسط إيجارات الفلل بنسبة 10%، وذلك وفق تقرير الواقع العقاري في إمارة أبوظبي خلال العام 2016 والذي أصدرته شركة "تشيسترتنس".

"تشيسترتنس": انخفاض إيجارات الشقق السكنية 7% في أبوظبي في 2016
متوسط عائدات الاستثمار في مدينة أبوظبي حافظت على استقرارها خلال الربع الرابع من العام الماضي لتبقى عند مستوى 5%.

انخفض متوسط إيجارات الشقق السكنية في مدينة أبوظبي في العام الماضي بنسبة 7%، فيما انخفض متوسط إيجارات الفلل بنسبة 10%، وذلك وفق تقرير الواقع العقاري في إمارة أبوظبي خلال العام 2016 والذي أصدرته شركة "تشيسترتنس".
وذكر التقرير أن متوسط إيجارات الشقق انخفض بنسبة 1% في الربع الرابع من العام 2016 بالمقارنة مع الربع السابق. وتعتبر منطقة الغدير الوحيدة التي حافظت على استقرارها فيما شهدت إيجارات الشقق في منطقة الريف داون تاون انخفاضاً بنسبة 3% بالمقارنة مع الربع الثالث وبنسبة 11% على أساس سنوي. فيما انخفضت إيجارات الشقق السكنية في مناطق البندر والزينة وجزيرة الريم بنحو 8%، في المتوسط طوال السنة.
أما إيجارات الفلل السكنية في أبوظبي فقد انخفضت بمعدل 2% في الربع الرابع، وشهدت بعض المناطق مثل الريف وحدائق الراحة وجزيرة السعديات انخفاضاً كبيراً بين 10% و12%.
أما من حيث أسعار المبيعات، فقد انخفض متوسط أسعار الشقق بنسبة 1% في الربع الرابع من العام 2016 بالمقارنة مع الربع السابق، وشهدت الأسعار في مناطق الغدير والبندر والمنيرة هبوطاً بمعدل 3% على أساس سنوي.
وفي الوقت ذاته انخفضت أسعار مبيعات الفلل بنسبة 2% بالمقارنة مع الربع وبنسبة 6% في العام 2016. وشهدت جزيرة الريف أكبر انخفاض على أساس سنوي بنسبة 6%، فيما سجلت حدائق الراحة وجزيرة السعديات ومدينة خليفة انخفاضاً بنسبة 4% بالمقارنة مع الأسعار في العام 2015.
كما أشار تقرير شركة "تشيسترتنس" إلى أن متوسط عائدات الاستثمار في مدينة أبوظبي حافظت على استقرارها خلال الربع الرابع من العام الماضي لتبقى عند مستوى 5%.
وتعليقا على التقرير قال روبن تيه، المدير الإقليمي في دولة الإمارات، ورئيس قسم التقييمات والاستشارات في شركة "تشيسترتنس" الشرق الأوسط: "ساهمت التأثيرات التي عانت منها قطاعات النفط والغاز في تقليل حجم الطلب في السوق العقاري. كما أن المستأجرين يبحثون عن أسعار أقل للاستئجار وخاصة مع لجوء بعض الشركات إلى تخفيض بدلات السكن لموظفيها".

وأضاف روبن تيه قائلاً: "يتشابه الوضع العقاري في مدينة أبوظبي مع دبي من حيث انخفاض أسعار مبيعات وإيجارات الوحدات السكنية خلال العام 2016. ونتوقع أن يستمر الضغط على الأسعار طوال الربع الأول من العام الحالي بسبب قيام الشركات بتخفيض التكاليف وعدم الاستقرار في السوق".