لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 7 Apr 2017 06:21 AM

حجم الخط

- Aa +

الأبراج تنعش سوق العقارات السعودية

مختص عقاري سعودي يؤكد أن هناك طلباً كبيراً على الشقق في الأبراج السكنية باعتبارها سوقاً متنامياً في المملكة

الأبراج تنعش سوق العقارات السعودية

توقعت شركة وساطة عقارية في السعودية أن تشهد سوق العقارات في المملكة اتجاهاً تصاعدياً بدءاً من العام المقبل مؤكدة أن هناك طلباً كبيراً على الشقق في الأبراج السكنية باعتبارها سوقاً متنامياً.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" السعودية عن آرون براون العضو المنتدب لشركة سلونس العقارية التابعة لمجموعة شركات الصبان نفيه صحة ما يتردد بأن الأبراج السكنية ليست استثمارات اقتصادية مطلوبة في السوق المحلي.

 

وقال "براون" إن المباني المرتفعة أكثر جدوى من الناحية الاقتصادية، كون هذه المشاريع تدر عوائد استثمارية عالية شريطة أن يتم بناء أبراج عالية الارتفاع وفق تصاميم مدروسة وذكية تحقق الاستفادة القصوى من مساحة الأراضي.

 

وأضاف أنهم يسجلون طلبات كبيرة على المساكن ذات الأسعار المناسبة للطبقة الوسطى، مع استبعاد طلبات شراء الفلل التي استبدلت بالشقق الموجودة في الأبراج السكنية، كونها الخيار الأكثر اقتصادا لمن يرغبون في المسكن الأول.

 

وحول توجهات السعوديين صوب امتلاك شققهم في الأبراج السكنية، قال "براون" إن الاستثمار في مساكن خاصة خيار أفضل من استئجار العقارات، وأن الأبراج السكنية توفر العديد من الخيارات لشراء مسكن والإقامة به بأسعار مناسبة للسعوديين.

 

وحدد "براون" ثلاثة اتجاهات رئيسية في تحسين وضع السوق العقاري المحلي في ظل أجواء التباطؤ في النمو، منها توجه العرض نحو الطلب، إضافة إلى زيادة تسهيلات الشراء من قبل المطورين العقاريين، وتوفير خيارات تمويل أكبر للمشترين من قبل الجهات التمويلية، مؤكداً أنه متى ما تم التعامل مع العوامل السابقة بجدية فإن الوضع الحالي للسوق العقاري سيتحسن بنسبة تتراوح بين 30 و45 بالمئة.

 

وقال إن من أسباب تباطؤ معدل النمو العقاري انخفاض أسعار النفط والطاقة العالمية إلى مستويات قياسية دون الـ50 دولاراً للبرميل، إضافة إلى فرض رسوم على الأراضي البيضاء.

 

وأضاف إن من أهم العقبات التي تواجه المشاريع الاستثمارية العقارية في المنطقة تتمثل في غياب أسس البنية التحتية القوية، مؤكداً أنهم لم يواجهوا في مدينة جدة أي معاناة في هذا الإطار، ونصح المطورين العقاريين المحليين بعدم الاتجاه إلى خارج المدينة بحجة رخص كلفة الأراضي التي سيقابلها ضخ مالي كبير من رأسمال المشروع لتهيئة البنية التحتية المناسبة.

 

ونفى ما يشاع حول أن استثمارات الأبراج السكنية في جدة لم تحقق نجاحا بنظيرتها في دبي، موضحاً أن الأبراج السكنية في جدة تعتبر جديدة نسبياً، لا سيما الأبراج شاهقة الارتفاع، باعتبارها تحتوي على الكثير من المزايا، مقارنة بالفلل السكنية، أبرزها انخفاض تكاليف الصيانة، وتوفير مبالغ من قيمة استهلاك المرافق.