لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 3 Oct 2016 10:00 AM

حجم الخط

- Aa +

وزارة الإسكان السعودية: تطبيق إلكتروني على الجوال لتحديد مواقع الأراضي البيضاء

وزارة الإسكان السعودية: تطبيق إلكتروني على الجوال لتحديد مواقع الأراضي البيضاء وإرفاق الصور الخاصة بها

وزارة الإسكان السعودية: تطبيق إلكتروني على الجوال لتحديد مواقع الأراضي البيضاء

تتجه وزارة الإسكان السعودية إلى إشراك المواطنين في حصر الأراضي البيضاء داخل النطاق العمراني، وذلك من خلال تطبيق إلكتروني على منصات الهواتف المحمولة.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" السعودية عن مصادرها إن التطبيق، الذي ستكشف وزارة الإسكان عن تفاصيله الأيام المقبلة، سيشمل خيارات لتحديد مواقع الأراضي البيضاء، وإرفاق الصور الخاصة بها.

 

وكانت وزارة الإسكان قد حددت، في يونيو/حزيران الماضي، النطاق الجغرافي المستهدف لتطبيق المرحلة الأولى من نظام رسوم الأراضي البيضاء لمدينة الرياض ومدينة جدة وحاضرة الدمام، وحددت 13 ربيع الأول 1438 هـ كآخر موعد لأصحاب الأراضي لتسجيل أراضيهم.

 

وتسعى الوزارة إلى تكوين قاعدة بيانات ضخمة للأراضي البيضاء في مناطق المملكة، وفي شكل خاص في مدن الرياض وجدة والدمام، وذلك في وقت تبقّى فيه ٧٠ يوماً على نهاية فترة تسجيل الملّاك أراضيهم البيضاء، المقررة في ربيع الأول المقبل.

 

وكان محمد المديهيم المشرف العام على برنامج رسوم الأراضي البيضاء في وزارة الإسكان أعلن مؤخراً أن عدم التسجيل خلال الفترة المحددة بستة أشهر يعني مخالفة أحكام النظام، ما يعرض صاحب الأرض للغرامة التي تصل إلى 2.5 بالمئة من قيمة الأرض.

 

وكانت وزارة الإسكان شددت على أنها ستطبق رسوم الأراضي البيضاء، من دون أي استثناءات، بعد إقرار مجلس الوزراء اللائحة التنفيذية، في حين قدر محللون نسبة الأراضي البيضاء بين 40 و50 بالمئة من مساحة النطاق العمراني للمدن الرئيسة بالمملكة مثل الرياض وجدة والدمام.

 

والأراضي البيضاء المعنية بالرسوم هي كل أرض فضاء مخصصة للاستخدام السكني أو السكني التجاري داخل حدود النطاق العمراني.

 

وتتضمن مواد نظام رسوم الأراضي البيضاء، فرض رسم سنوي على كل أرض بيضاء، مملوكة لشخص أو أكثر من ذوي الصفة الطبيعية أو الصفة الاعتبارية غير الحكومية، وذلك بنسبة 2.5 بالمئة من قيمة الأرض.

 

ومعظم الأراضي البيضاء في السعودية مملوكة لرجال أعمال وشركات وأفراد أثرياء، ويحتفظون بها دون تطوير ربما للرغبة في ارتفاع أسعارها لاحقاً أو لصعوبة تطويرها سريعاً في ظل تعقيدات روتينية وتحمل تكلفة تزويدها بالخدمات والبنية الأساسية.