لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 5 Nov 2016 03:44 PM

حجم الخط

- Aa +

"كهرباء ومياه دبي" تعتزم تشييد مبنى رئيسي جديد يعد الأذكى عالميا

بدأت هيئة هيئة كهرباء ومياه دبي في إنشاء مبنى رئيسي جديد لها بمنطقة الجداف في قلب قرية الثقافة، يحمل اسم "الشراع"، تزيد مساحته عن 1.5 مليون قدم مربعة، فيما تبلغ مساحة الأرض التي يشغلها 200 ألف قدم مربعة، ومن المقرر أن يحقق المبنى- الذي يعد أعلى وأكبر وأذكى مبنى حكومي بالعالم

 "كهرباء ومياه دبي" تعتزم تشييد مبنى رئيسي جديد يعد الأذكى عالميا

بدأت هيئة هيئة كهرباء ومياه دبي في إنشاء مبنى رئيسي جديد لها بمنطقة الجداف في قلب قرية الثقافة، يحمل اسم "الشراع"، تزيد مساحته عن 1.5 مليون قدم مربعة، فيما تبلغ مساحة الأرض التي يشغلها 200 ألف قدم مربعة، ومن المقرر أن يحقق المبنى- الذي يعد أعلى وأكبر وأذكى مبنى حكومي بالعالم- نسبة صفر في الانبعاثات الكربونية، في إنجاز غير مسبوق يعزز مكانة دبي العالمية كنموذج للمؤسسات الرائدة في مجال الاستدامة والابتكار واستشراف المستقبل.

 

وتشتمل المساحة الإضافية على مكان لصف السيارات ومرافق هندسية ومساحات خضراء، فيما تم تصميم المبنى ليتسع لأكثر من 5 آلاف موظف، إضافة إلى متعاملي الهيئة وزوارها.

 

وسيتم تركيب ألواح شمسية كهروضوئية على سطح المبنى لتشغل مساحة تزيد على 16500 متر مربع لإنتاج أكثر من 3500 كيلووات/ساعة.وسيشتمل المبنى أيضاً نحو 10 آلاف متر مربع من الألواح الكهروضوئية المدمجة لإنتاج ما يزيد عن 1100 كيلووات/ساعة.

 

ويبلغ إجمالي الطاقة المتجددة التي سينتجها المبنى أكثر من 7 آلاف ميجاوات/ساعة سنوياً، فيما ستبلغ كثافة الطاقة 70 كيلووات ساعة/متر مربع سنوياً.

 

 

ويحاكي تصميم المبنى المنازل التقليدية في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث تطل المساحات المغلقة على فناء مفتوح، بينما سيكون الفناء النقطة الرئيسية والمرتكز الأهم للمبنى.

 

 

ولتخفيض درجة الحرارة في الفناء المفتوح على الهواء الطلق، تم استخدام الشراع لتوفير مناطق مظللة، كما يمكن الاستفادة من الإنارة الطبيعية من خلال فتحات محددة في الشراع الذي يقي في الوقت نفسه من حرارة الشمس.

 

 

ويمتاز الفناء أيضاً بوجود مساحات مشجرة ونباتات وطيور ضمن بيئة مستدامة، فيما سيجمع بين مزايا الجلوس في الهواء الطلق وضمن أجواء مغلقة في آن واحد.

 

 

وسيتيح المبنى استخدام تقنيات إنترنت الأشياء وتقنيات البيانات الكبيرة والمفتوحة والذكاء الاصطناعي وستتوفر روبوتات إلكترونية للتنظيف والحراسة وتطبيق ذكي يعمل على الأجهزة الذكية ينبه الموظف بموعد الخروج من المنزل للذهاب للعمل بحسب حالة الطريق.

 

 

ويستخدم التطبيق في حجز موقف للسيارة وحجز غرف الاجتماعات، ويمكن للزائر استخدامه للوصول إلى المبنى وغرف الاجتماعات بكل سهولة ويسر.

 

 

ويعادل إجمالي الطاقة المستخدمة في المبنى على مدار العام أو يقل عن الطاقة التي ينتجها، وسيحصل المبنى على شهادة /LEED /البلاتينية /الريادة في الطاقة والتصميم البيئي/ حيث يعتبر التصنيف البلاتيني الأعلى بين شهادات / LEED./ ومن المقرر أن يستهلك المبنى المياه بمقدار يقل بنسبة 50 % عن المباني التقليدية، بينما ستبلغ المساحة الخضراء نحو 50 % من مساحة المبنى.

 

 

ولتحقيق صفر انبعاثات، سيقوم كل موظف بإدارة ميزانية استهلاك الطاقة من خلال تطبيق ذكي، وسيساعد هذا في تعريف الموظف بمقدار استهلاكه للطاقة لتحسين إدارة ميزانية الطاقة.

 

 

كما يمتاز مبنى "الشراع" باستخدام أحدث وسائل إدارة المباني وبوجود مركز للتحكم وسيسمح للأنظمة الضرورية بالعمل في حين سيبطل عمل غير الضرورية، ويشتمل هذا على أنظمة التكييف والإنارة وغيرها.

 

 

وسيتصل مبنى هيئة كهرباء ومياه دبي الجديد بشكل مباشر مع مترو دبي من خلال جسر مسقوف يمتد على مساحة 150 متر، وسيعمل الجسر على ربط محطة مترو الجداف مع مبنى الشراع لتحفيز استخدام وسائل النقل العامة وتقليل الازدحام المروري وتخفيض البصمة الكربونية.

 

 

وقال سعادة سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة" "نستلهم رؤيتنا من توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الهادفة لجعل إمارة دبي مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر.

 

 

وتابع: ينسجم مبنى "الشراع" الصديق للبيئة مع المبادرة الوطنية طويلة المدى التي أطلقها سموه تحت شعار "اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة" بهدف تحقيق التنمية المستدامة في إمارة دبي كما يتماشى مع رؤيتنا في أن نكون مؤسسة مستدامة مبتكِرة على مستوى عالمي.

 

 

وأوضح أن الهدف من المبنى الجديد إرساء نموذج في دبي والعالم بأسره لتحقيق التوازن بين التنمية والبيئة للحفاظ على حق الأجيال القادمة في العيش في بيئة نظيفة وصحية وآمنة في إطار رؤية الإمارات 2021 الهادفة لجعل دولة الإمارات من أفضل الدول في العالم وخطة دبي 2021 لتكون دبي المكان المفضل للعيش والعمل والمقصد المفضل للزائرين.

 

 

وتعهد الطاير بمواصلة المساعي الدؤوبة للارتقاء بالخدمات الحكومية والوصول إلى المركز الأول على جميع المستويات، منوها في هذا الصدد إلى مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "نحن لا نرضى عن المركز الأول بديلاً ودبي والإمارات هما رقم واحد من حيث الاستثمار والأمن والحياة المستقرة والنهضة الاقتصادية والاجتماعية والبنية التحتية".

 

 

وأضاف سعادته: "حرصنا من خلال تصميم المبنى على شكل شراع على تعزيز روح الهوية الوطنية الإماراتية بما ينسجم مع استراتيجية الهيئة لإبراز مقومات الهوية وتأكيداً على المحافظة على القيم الإماراتية الأصيلة.

 

 

وقال: لطالما كان الشراع مكوناً جوهرياً في تراث دولة الإمارات ورمزاً للاستدامة فهو يشير إلى تجارة اللؤلؤ ومراكب الصيد الشراعية.

 

 

ونوه إلى أن مبنى "الشراع" يبرز الدور الريادي لإمارة دبي والهيئة لتحفيز اعتماد أسلوب حياة مستدام واستخدام أحدث التقنيات والحلول المبتكرة، فيما يجسد المبنى الحرص على تحقيق أهداف الخارطة الاستراتيجية لهيئة كهرباء ومياه دبي 2021 طاقة إيجابية وبيئة عمل سعيدة، معربا عن أمله في أن يعزز المبنى الجديد مفهوم السعادة لتساهم في رفع مستوى الكفاءة الفردية والمؤسسية.

 

 

وأضاف سعادته: نعمل على توفير أرقى الخدمات الحكومية المتميزة واعتماد أفضل الممارسات العالمية بما يحقق سعادة الناس، انسجاماً مع توجيهاتصاحب السمو محمد بن راشد آل مكتوم بأن كافة السياسات والبرامج والخدمات الحكومية لابد أن تسهم في صناعة مجتمع إيجابي وسعيد وأن وظيفة الحكومة هي تهيئة البيئة المناسبة لإسعاد الأفراد والأسر والموظفين.

 

 

وتعهد بمواصلة المسيرة وعدم الركون إلى الإنجازات التي حققت، والاسترشاد بالرؤية الحكيمة للقيادة الحكيمة لتوفير خدمات ذكية ومستدامة وفقاً لأرقى معايير الموثوقية والكفاءة والاعتمادية.

 

 

ونوه سعادة الطاير إلى أن "الهيئة تعتزم تدشين المبنى والانتهاء من جميع الانشاءات عام 2019 وسيشتمل المبنى أيضاً على مركز لياقة مزود بأحدث التجهيزات، فيما ستعمل الهيئة على توفير مسار للجري في الهواء الطلق ليستخدمه موظفوها ومختلف شرائح المجتمع.

 

 

وقال: سيتم تزويد المبنى بصالة فعاليات كبيرة تتسع إلى/ 700 /مقعد بما يتيح للهيئة استضافة فعالياتها وعروضها التقديمية في المبنى نفسه، بينما تتسع منطقة ركن السيارات إلى نحو 1500 سيارة حيث ستتم خدمة صف السيارات آلياً.

 

 

وتابع: كما سيشتمل المبنى على حضانة تستوعب / 80/ طفلاً ممن تقل أعمارهم عن 4 سنوات، وسيضم المبنى مكتبة بإطلالة خلابة على الخور علاوة على مقهى كبير ومنطقة تسوق والعديد من المرافق التي ستعزز من الخدمات التي تقدمها الهيئة لموظفيها ومتعامليها، فيما سيساعد المبنى الجديد في نشر المعرفة ورفع إنتاجية الموظفين.