لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 20 Nov 2016 08:45 AM

حجم الخط

- Aa +

دبي: انخفاض متوسط أسعار مبيعات الشقق والفلل بنسبة 4٪ خلال الربع الثالث من العام

المستأجرون يبحثون عن أفضل الخيارات السكنية في دبي مع انخفاض متوسط الإيجارات و  ازياد الطلب على الخيارات السكنية ذات الأسعار المعقولة في الربع الثالث وفق تقرير شركة "أستيكو"

دبي: انخفاض متوسط أسعار مبيعات الشقق والفلل بنسبة 4٪ خلال الربع الثالث من العام

 

أشار تقرير أصدرته شركة "أستيكو" ، والذي يسلط الضوء على واقع العقاري في مدينة دبي خلال الربع الثالث من العالم 2016 إلى زيادة الضغوط على مالكي العقارات السكنية مع استمرار توجه المستأجرين للبحث عن خيارات أصغر أو مناطق سكنية أرخص للحصول على قيمة أفضل مقابل المال.  وأشار التقرير إلى أن متوسط إيجارات الشقق في منطقتي جميرا فيليج سيركل شهد زيادة بمقدار 2٪ في الوقت الذي ارتفعت فيه هذه النسبة إلى 3٪ في مدينة دبي الرياضية التي سجلت أعلى نسبة نمو خلال العام (13٪) مع ازدياد الطلب على المساكن بأسعار معقولة. وشهدت المناطق العقارية المتوسطة والمرتفعة أيضاً بعض التغيرات، حيث انخفض متوسط الإيجار في منطقة الخليج التجاري بنسبة 5٪ بسبب حجم المعروض الجديد من الوحدات السكنية التي يجري تسليمها، وبحث المستأجرين عن بدائل جديدة.  وبهذا الصدد قال جون ستيفنز، المدير التنفيذي لشركة "أستيكو": "رغم أن أسعار الإيجار حافظت على استقرارها نسبياً خلال الربع الثالث من العام الحالي إلا أننا نشهد توجهاً واضحاً نحو المناطق ذات الأسعار المعقولة مثل جميرا فيليج سيركل ومدينة دبي الرياضية حيث توجد إيجارات أرخص وعدد متزايد من المرافق".  وتراوحت معدلات الإيجار السكني في منطقة جميرا فيليج سيركل بين 40,000 إلى 55,000 درهم لشقق الاستوديو ومن 125,000 إلى 165,000 درهم للشقق بثلاث غرف نوم. أما في المناطق المتوسطة والراقية مثل أبراج بحيرات الجميرا فقد تراوحت أسعار إيجار شقق الاستوديو بين 55,000 إلى 75,000 درهم، ومن 120,000 إلى 180,000 درهم للشقق بثلاث غرف نوم. وفي قطاع المناطق الفاخرة، كان متوسط الإيجار في منطقة وسط مدينة دبي عل سبيل المثال من 75,000 إلى 105,000 درهم لشقق الاستوديو، ومن 175,000 إلى 300,000 درهم.  وتراوحت الإيجارات في قطاع الفلل السكنية من 130,000 إلى 185,000 درهم للفيلا بغرفتي نوم في المرابع العربية، ومن 125,000 إلى 160,000 درهم للفلل المماثلة في منطقة جميرا فيليج سيركل. فيما تراوح السعر في منطقة الينابيع بين 130,000 و145,000 درهم، فيما يرتفع متوسط إيجار الفلل بثلاثة غرف نوم ليصل بين 165,000 و220,000 درهم.  وسجلت الفلل السكنية في منطقتي الجميرا وأم سقيم انخفاضاً كبيراً على أساس سنوي قدره 19٪ و12٪ على التوالي، الأمر الذي يعود بشكل رئيسي إلى الإمدادات الجديدة الكبيرة وازدياد اهتمام المستأجرين بمستوى الإنفاق بشكل متزايد.  وعلق جون ستيفنز بالقول: "يوجد لدى المستأجرين مجموعة واسعة من الخيارات وهذا ما يتيح لهم مجالاً واسعاً للتفاوض مع المالكين حول أسعار الإيجار؛ وإذا لم تتم الاستجابة لاحتياجاتهم فلديهم الخيار بالانتقال إلى مكان آخر. وقد شهدت منطقتا الجميرا وأم سقيم هذه الحالة التي تنتشر في جميع أنحاء سوق دبي على نطاق أوسع. ومن المتوقع أن يتم تسليم المزيد من المشاريع خلال الأشهر القليلة المقبلة وهذا ما سيساهم بالتالي بالمزيد من الضغوط على معدلات إيجار الفلل السكنية".  وتشير الإحصائيات إلى انخفاض معاملات البيع بنسبة 22٪ بالمقارنة مع الربع الثاني في العام 2016، ومع الإعلان عن إطلاق العديد من المشاريع على الخارطة بأسعار تنافسية في دبي، هناك احتمال بأن يواجه المطورون بعض الضغوط في المستقبل القريب. وقد تم تسجيل زيادة كبيرة في النشاط في بعض المناطق الأقرب إلى المطار الجديد في الأشهر القليلة الماضية، مثل إطلاق مشروع أوربانا في دبي الجنوب وغيرها من المشاريع.  وبهذا السياق علق جون ستيفنز قائلاً: "تم إطلاق العديد من المشاريع الجديدة بأسعار منخفضة بالمقارنة مع أسعار السوق الحالية، مع زيادة توجه المطورين نحو قطاع العقارات ذات الأسعار المعقولة من خلال تخفيض مساحات الوحدات السكنية وإطلاق المشاريع في مواقع بعيدة نوعاً ما".  وبعد انخفاضها بما يقرب من 20٪ على أساس سنوي، حافظت معدلات مبيعات الشقق في منطقة مرسى دبي على استقرارها، وكذلك الحال في منطقة مركز دبي المالي العالمي والروضة وجميرا بيتش ريزيدنس.  وقال ستيفنز بهذا الخصوص: "تساهم الخيارات الواسعة المتاحة والأسعار المتنوعة وخطط السداد الجذابة في السوق في توفير فرص كبيرة للمشترين، والذين أصبحوا أكثر دراية بواقع السوق مقارنةً بالأعوام السابقة من خلال حرصهم على معاينة الخيارات المتاحة واطلاعهم على خطط السداد وسجل المطورين".  وأشار التقرير إلى أن الاهتمام الغالب في مجال مبيعات الفلل تركز على الخيارات ذات الأسعار المعقولة ومتوسطة السعر، وبأسعار تتراوح عادة بين 2 مليون إلى 5 مليون درهم. ونتيجة لذلك، سجلت بعض المشاريع مثل الينابيع ومدن زيادة بنسبة 5٪ و1٪ على التوالي خلال الربع الثالث.  وتراوحت أسعار بيع الشقق السكنية في المدينة العالمية بين 500 و900 درهم للقدم المربع، وبين 1000 و1600 درهم للقدم المربع في منطقة الروضة، وبين 850 و2400 درهم للقدم المربع في منطقة مرسى دبي. أما في قطاع الفلل السكنية، فقد بلغ متوسط سعر البيع بين 960 و1380 درهم للقدم المربع في منطقة السهول، وبين 750 و1500 للقدم المربع في جميرا بارك، وبين 1440 و3500 درهم في نخلة جميرا.  فيما شهد قطاع المكاتب التجارية في دبي انخفاضاً بنسبة 24٪ من حيث المعاملات العقارية بالمقارنة مع الربع الثاني من عام 2016، رغم أنها أعلى بنسبة 12٪ عن الفترة المماثلة من العام الماضي.   وسجل مشروع ابن بطوطة أداءً جيداً في قطاع إيجار المكاتب بأسعار تبدأ من 145 درهم للقدم المربع للوحدات الصغيرة ومن 85 درهم للقدم المربع الواحد في المكاتب الكبيرة. في الوقت الذي بلغت فيه معدلات مبيعات الأراضي ما يصل إلى 60 درهم للقدم المربع الواحد في بعض المناطق مثل جميرا فيليج وأرجان.    للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.asteco.com