لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 13 Nov 2016 05:41 PM

حجم الخط

- Aa +

"محمد بن راشد للفضاء": خطط لتأمين الاحتياجات التقنية للبيوت المستدامة

أعلن "مركز محمد بن راشد للفضاء"، عن سلسلة من الخطط لتأمين الاحتياجات التقنية لتنفيذ "البيوت المستدامة" وتطويرها، بغرض تعميمها بدولة الإمارات.

"محمد بن راشد للفضاء": خطط لتأمين الاحتياجات التقنية للبيوت المستدامة
"البيت المستدام المستقل" أول بيت نموذجي مستقل عن شبكة الكهرباء العامة

أعلن "مركز محمد بن راشد للفضاء"، عن سلسلة من الخطط لتأمين الاحتياجات التقنية لتنفيذ "البيوت المستدامة" وتطويرها، بغرض تعميمها بدولة الإمارات.

 

يأتي ذلك في إطار متابعة المركز لمشروع "البيت المستدام المستقل" الذي افتتحه مؤخراً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وكشف المركز عن عزمه إنشاء مختبر متخصص بإجراء الفحوصات والإختبارات للبيوت المستدامة المستقلة، للتثبت من كفاءة الأجهزة والأنظمة والمواد المستخدمة.

 

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، باشر فريق عمل المركز من المهندسين الإماراتيين إجراء دراسات تكميلية للإستفادة من المياة المكثفة ضمن نظام التبريد وعمليات إدارة الرطوبة والرطوبة العالية في الجو لإنتاج مياه صالحة للشرب والإستهلاك المنزلي.

 

وأعلن عن امتلاك خطط لإتمام دراسات وبحوث للربط مع شبكة الكهرباء في دبي وتزويدها بفائض التخزين من الطاقة، لتصبح البيوت المستقلة المستدامة محطات صغيرة لإنتاج للطاقة من مصدر طبيعي، الطاقة الشمسية.

 

ويعتبر "البيت المستدام المستقل" أول بيت نموذجي مستقل عن شبكة الكهرباء العامة، ينتج طاقة ذاتياً من الشمس ويعتمد على حلول تقنية وهندسية ذكية تناسب المناخ الحار والرطب.وتم اعتماد البيت من "معهد باسيف هاوس" في ألمانيا، كأول بيت مستدام مستقل من نوعه يعمل في المناخ الحار والرطب.

 

ويلتزم البيت معايير الإستدامة والحفاظ على البيئة، بحيث تم تصميمه وبناءه وفق معايير وضوابط تضمن كفاءة استخدام الطاقة وتستوفي الشروط البيئية.

 

وحول إطلاق هذا المشروع العلمي والتقني قال سعادة يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء": اعتمدنا على استراتيجية نقل المعرفة لتوطين التقنيات الجديدة في الدولة، وعقدنا شراكة استراتيجة مع أبرز المراكز والمؤسسات الأكاديمة المتخصصة في الأبحاث حول بيوت الكفوءة مثل "جامعة بيرغامو" و"معهد باسيف هاوس"، لنقل المعرفة حول تقنيات بناء بيت مستدام مستقل ولكن طورنا مفهوماً جديداً لها يتلائم مع البيئة المحلية في دولة الإمارات".

 

وأكد الشيباني أن "البيت المستدام المستقل" يعتبر واحداً من مبادرات "مركز محمد بن راشد للفضاء" الرامية لتفعيل استخدام التقنيات الخضراء والذكية لتحقيق استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة، كذلك تقديم نموذجاً حياً لأحد أبرز متطلبات دبي المدينة الذكية".

 

ولفت إلى أن "مبادرة "البيت المستدام المستقل" تتعدى إجراء بحث علمي تقني متخصص، إنما يتطلع المركز لطرح نموذج متكامل لمكون أساسي في مدن الذكية وأحد مسرعات المستقبل"، مشدداً على "أهمية نشر ثقافة الاستغلال المجدي والفاعل لمصادر الطاقة المتجددة للحفاظ على البيئة واستدامتها".

 

ودعا الشيباني جميع المؤسسات الحكومية والخاصة المطورة للمشاريع السكنية الى الاستثمار في هذه المباني، معلناً استعداد المركز تقديم كل الدعم والتوجيه، بصفته مطوراً للنموذج الحالي من البيوت المستقلة المستدامة في المناخ الحار والرطب.