لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 May 2016 06:07 AM

حجم الخط

- Aa +

وزارة الإسكان السعودية تحدد 5 مخالفات تستوجب معاقبة ملاك الأراضي البيضاء

وزارة الإسكان السعودية تحدد 5 مخالفات تستوجب معاقبة ملاك الأراضي البيضاء بهدف ضمان الالتزام وعدم التهرب من الدفع فما هي؟

وزارة الإسكان السعودية تحدد 5 مخالفات تستوجب معاقبة ملاك الأراضي البيضاء

حددت اللائحة التنفيذية الخاصة بفرض رسوم الأراضي على الأراضي البيضاء، والمزمع إقرارها من مجلس الوزراء السعودي خلال الأيام المقبلة، خمس مخالفات تستوجب العقوبات حال وقوع أصحاب الأراضي الخاضعة لتطبيق نظام الرسوم بها بهدف ضمان الالتزام وعدم التهرب من الدفع.

 

ونقلت صحيفة "مكة" السعودية عن مسؤول في وزارة الإسكان إن المخالفات التي حددتها اللائحة هي:

 

1- عدم الالتزام بدفع الرسم البالغ 2.5 بالمئة من قيمة الأرض.

 

2- عدم التبليغ عن الأراضي خلال 6 أشهر من الإعلان.

 

3- عدم التقدم بالوثائق والمستندات اللازمة لوزارة الإسكان.

 

4- عدم سداد الرسم خلال الفترة المحددة للتحصيل.

 

5- تقديم معلومات مغلوطة وغير دقيقة للوزارة.

 

وكان وزير الإسكان السعودي ماجد الحقيل قد أكد، مؤخراً، أن اللائحة التنفيذية لرسوم الأراضي البيضاء لم تعتمد بعد، ويفترض أن تصدر يوم 3 رمضان المقبل  بحد أقصى.

 

ويوم الأحد الماضي، فرضت وزارة الإسكان السعودية رسوماً نسبتها 2.5 بالمئة من قيمة الأرض المصنفة ضمن الأراضي البيضاء سواءً المملوكة لشخص أو أكثر من ذوي الصفة الطبيعية أو الصفة الاعتبارية غير الحكومية بعد أن وافق مجلس الوزراء، في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، على نظام فرض رسوم على الأراضي غير المطورة الواقعة داخل حدود النطاق العمراني بواقع 2.5 بالمئة من قيمة الأرض في خطوة من شأنها أن تساعد الحكومة في جهودها لحل مشكلة نقص المساكن للمواطنين.

 

وتضمنت المادة السادسة من نظام رسوم الأراضي البيضاء الذي وافق عليه مجلس الوزراء الرسم المستحق على أرضه، ولا يخل ذلك بإلزامه بسداد الرسم المستحق. وسبق لوزير الإسكان ماجد الحقيل أن صرح بأن الرسوم التي تعتزم الحكومة فرضها على الأراضي البيضاء لن تتجاوز 100 ريال للمتر الواحد.

 

ومعظم الأراضي البيضاء في المملكة مملوكة لرجال أعمال وشركات وأفراد أثرياء، ويحتفظون بها دون تطوير ربما للرغبة في ارتفاع أسعارها لاحقاً أو لصعوبة تطويرها سريعاً في ظل تعقيدات روتينية وتحمل تكلفة تزويدها بالخدمات والبنية الأساسية.

 

ويقدر محللون أن نسبة الأراضي البيضاء تتراوح بين 40 و50 بالمئة من مساحة النطاق العمراني للمدن الرئيسية الكبرى الرياض وجدة والدمام.