لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 8 Dec 2016 08:47 AM

حجم الخط

- Aa +

انخفاض معدل بناء الأفراد السعوديين لمساكنهم 30%

انخفاض بناء المواطنين السعوديين لمنازلهم بنسبة 30% وقد تصل لأكثر من 50% خلال الفترة المقبلة بسبب ارتفاع أسعار الأراضي ومواد البناء بالإضافة إلى برامج وزارة الإسكان والتمويل العقاري وسياسة البنوك التمويلية وتراجع صندوق التنمية العقارية عن الإقراض 

انخفاض معدل بناء الأفراد السعوديين لمساكنهم 30%

أكدت لجان مرتبطة بالقطاع العقاري السعودي -تشمل المكاتب الهندسية والتقييم العقاري والمقاولين- انخفاض معدل بناء المساكن من قبل الأفراد في السعودية وأجمعوا على أن النسبة زادت عن 30 بالمئة مقارنة بالعامين الماضيين مرجحين تزايد النسبة إلى أكثر من 50 بالمئة خلال الفترة المقبلة.

 

ووفقاً لصحيفة "عكاظ" السعودية، قال محمد بوقس العضو في لجنة المقاولين بغرفة تجارة إنه بحسب المؤشرات انخفضت نسبة العمل نحو 30 بالمئة مقارنة بالعامين الماضيين بسبب ارتفاع أسعار الأراضي ومواد البناء، في المقابل عزا العضو الآخر في اللجنة محمد السبيعي الأسباب إلى برامج وزارة الإسكان، والتمويل العقاري، وسياسة البنوك التمويلية.

 

وأكد عبدالله الأحمري رئيس لجنة التقييم العقاري في غرفة تجارة وصناعة جدة عزوف الأفراد بشكل واضح عن بناء المساكن لعدم توفر السيولة الكافية بسبب محدودية الدخل، الأمر الذي يجعلهم غير قادرين على تحمل تكاليف البناء، باعتبار أن هذه الشريحة تعتمد على صندوق التنمية العقارية.

 

وأوضح أنه "في ظل تنامي صندوق التنمية، والتراجع عن الإقراض، وكثرة قوائم الانتظار، إضافة للاعتماد على قروض البنوك والمصارف المحلية، تراجعت قرارات هذه الشريحة عن البناء من أجل عدم تكبد أي ديون جديدة، أما أصحاب الدخل المرتفع فهم من يبنون المساكن، ومن ثم يعرضونها للبيع بالأقساط أو تأجيرها لشريحة الدخل المتوسط والمتدني".

 

وأضاف أن "شريحة الدخل المتدني بدأت تنتظر تأثير قرار الرسوم على الأراضي، وما ينتج عنه من تراجع الأسعار، بعدما انتبهوا إلى تراجع أسعار السوق العقارية إثر عزوف المشترين ومقاطعتهم للمنتجات العقارية منذ عامين بسبب وجود تقديرات تشير إلى أن قرار الرسوم قد يسهم في خفض الأسعار إلى 50 بالمئة فأكثر".

 

ونقلت الصحيفة اليومية عن عضو جمعية الاقتصاد الدكتور عبدالله المغلوث حصره انخفاض إنفاق الأفراد في خمسة أسباب تتمثل في بطء صرف القروض من قبل الجهات الحكومية وفي مقدمتها صندوق التنمية العقارية، وعدم قدرة المواطن على البحث عن مواد البناء الجيدة التي يريدها بسبب انشغاله بعمله، وارتفاع التكلفة.

 

وأوضح "المغلوث" أن "عدم إلمام بعض المواطنين بثقافة مواد البناء، وحجمها، وصحتها، وجودتها، يجعل من المناسب اللجوء إلى الشركات، كما أن تكلفة مواد البناء وارتفاع أسعار الأراضي جعل معدل بناء الأفراد يتراجع".

 

وأضاف "بما أن البناء الفردي يحتاج إلى سيولة كافية، فقد لاحظ المواطنون أن هناك عروضاً من البنوك وشركات التطوير العقاري لامتلاك الوحدات السكنية عن طريق التقسيط الأمر الذي دفعهم للمضي في هذا الاتجاه أكثر"

 

وعلى صعيد المكاتب الهندسية، كشف عضو لجنة المكاتب الهندسية في غرفة جدة المهندس هشام مفتي انخفاضاً في تراخيص البناء بنسبة بلغت نحو 30 بالمئة مقارنة بالعامين الماضيين، وبيّن أن التقديرات تشير إلى أن زيادة التراجع خلال الفترة القادمة قد تصل إلى نسبة 55 بالمئة.