لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 6 May 2015 10:03 PM

حجم الخط

- Aa +

توقعات بتراجع إيجارات العقارات السكنية في دبي مع دخول وحدات جديدة للسوق

سوق العقارات في دبي استقبلت 2000 شقة وفيلا سكنية جديدة ومن المتوقع أن تشهد أيضاً 19.400 وحدة سكنية جديدة خلال الفترة المتبقية من السنة الحالية

توقعات بتراجع إيجارات العقارات السكنية في دبي مع دخول وحدات جديدة للسوق

أفاد أحدث تقرير عقاري لمصرف أبوظبي الإسلامي باحتمال أن تواجه أسعار إيجارات العقارات السكنية في إمارة دبي ضغوطاً بعد الاستقرار الذي شهدته على مدى الأشهر الثلاث الأولى من العام 2015؛ نظراً للعدد الكبير من العقارات السكنية الجديدة المتوقعة أن تدخل السوق في الأشهر القادمة.

 

وقال بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه إنه بحسب التقرير، استقبلت سوق العقارات ألفي شقة وفيلا سكنية جديدة، من المتوقع أن تشهد أيضاً 19.400 وحدة سكنية جديدة خلال الفترة المتبقية من السنة الحالية، الأمر الذي سيؤثر على أسعار إيجارات ومبيع المساكن، ويشجع المطورين على استهداف عقارات ميسورة التكلفة بالنسبة للمشترين.

 

وكان متوسط أسعار إيجارات الشقق في دبي قد ارتفع بنسبة 1 بالمئةعلى أساس ربع سنوي، وبنسبة 5 بالمئة على أساس سنوي، بينما هبطت أسعار إيجارات الفلل في بعض المشاريع، بنسبة 5 بالمئة خلال الربع الأول من العام الجاري.

 

ورغم أن أسعار مبيع العقارات السكنية عموماً قد شهدت انخفاضاً على أساس ربع سنوي، إلا أنها ظلت ضمن المستوى الإيجابي عموماً على أساس سنوي. وفي ظل وفرة المعروض الجديد، من شأن رسوم التمويل العقاري الجذابة، وخطط السداد الميسّرة، أن تسهم في ظهور ما يعرف بـسوق المشترين.

 

وقال بول مايسفيلد، الرئيس التنفيذي لشركة "إم بي إم" العقارية، ذراع إدارة العقارات التابعة لمصرف أبوظبي الإسلامي "يفرض الكم الكبير من المشاريع الجديدة في سوق دبي تحدياً منطقياً يتمثل في ضرورة أن تتحلى العقارات المعروضة بمواصفات قادرة على استمالة المشترين وإقناعهم بالقيمة الاستثمارية التي تنطوي عليها. وهذا يقتضي التّحول إلى العقارات ميسورة التكلفة بالنسبة للمشترين، وبالأخص تلك التي تتواجد في مكان قريب من الموقع الذي سيستضيف معرض (إكسبو 2020)، والتركيز على الحوافز والمواصفات الفريدة وخصوصاً بالنسبة لشريحة المنازل الفاخرة. ونتوقع أن يستفيد المشترون من هذه التوجهات وأن تحظى باستحسانهم".

 

وشهدت شريحة المكاتب التجارية انطلاقة قوية في مطلع العام، حيث ارتفعت إيجارات العقارات الفاخرة بأكثر من 10 بالمئة على أساس سنوي، كما تحسنت معدلات الإشغال، الأمر الذي يمثل مؤشراً إيجابياً يعكس التأثير المحدود لانخفاض أسعار النفط على السوق، وذلك في الوقت الذي سيتواصل فيه ظهور مراكز تجارية جديدة في مناطق مثل "البرشاء" و"تيكوم"، مع استمرار الحكومة باتخاذ خطوات أخرى لاستقطاب رواد الأعمال وتسهيل إطلاق المشاريع التجارية.

 

وفي المقابل، حافظت مساحات التجزئة المميزة في دبي على معدل طلب عالٍ، مع نمو في معدل الإيجارات بنسبة 10 بالمئة خلال الربع الأول من العام الجاري. ومن المتوقع أن يحافظ القطاع على قوته في ظل إطلاق مبادرات متنوعة لاستقطاب عدد أكبر من السواح، إضافة إلى التطوير المتواصل للمساحات المخصصة لنقاط بيع التجزئة والمخازن التجارية الصغيرة التي تحظى بإقبال واسع من قبل السكان المحليين.

 

ومن جانب آخر، تأثر قطاع الفنادق بارتفاع المعروض من غرف فنادق الخمس نجوم، وانخفاض عدد السياح الروس، خلال الفترة الأولى من العام 2015، حيث تراجع معدل العائد على الغرفة بنسبة 9 بالمئة في الربع الأول مقارنة مع الفترة نفسها من العام السابق. وعلى كل حال، فإن في ظل تركيز الحكومة على قطاعات جديدة مثل السياحة الإسلامية والسياحة السينمائية، مع ارتفاع عدد السياح القادمين من الصين بشكل كبير، تبقى التوقعات المستقبلية إيجابية على المديين القصير والمتوسط.

 

وتستند نتائج التقرير العقاري لمصرف أبوظبي الإسلامي ومؤشره الخاص بأسعار الإيجارات، الذي يتم تحديثه بشكل فصلي، على البيانات المستمدة من عقود الإيجار الخاصة بمحفظة "إم بي إم" لإدارة العقارات التي تضم أكثر من 23.500 وحدة.

 

ويمكن الحصول على النسخة الكاملة من التقرير من خلال الرابط التالي:

 

http://downloads/ADIB-MPM-Dubai-Q1-Report-2015.pdf