لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 30 Mar 2015 01:02 PM

حجم الخط

- Aa +

المنصوري: التجربة الإماراتية - المصرية في تطوير العاصمة الإدارية الجديدة لمصر تنسحب على دول عربية أخرى

صرّح معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد بدولة الإمارات بعيد افتتاح معاليه لمعرض العقارات الدولي 2015 الذي انطلقت أعماله اليوم (الإثنين 30 مارس) بأن التجربة الإماراتية المصرية في مجال تطوير العاصمة الإدارية الجديدة لمصر ممكن ان تنسحب على دول عربية أخرى حيث أنها تعد شراكة نموذجية على كافة الأصعدة.

المنصوري: التجربة الإماراتية - المصرية في تطوير العاصمة الإدارية الجديدة لمصر تنسحب على دول عربية أخرى
نموذج للعاصمة الادارية الجديدة المقترح خلال عرضه في مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي يوم 13 مارس اذار 2015. تصوير. عمرو عبدالله - رويترز

صرّح معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد بدولة الإمارات بعيد افتتاح معاليه لمعرض العقارات الدولي 2015 الذي انطلقت أعماله اليوم (الإثنين 30 مارس) بأن التجربة الإماراتية المصرية في مجال تطوير العاصمة الإدارية الجديدة لمصر ممكن ان تنسحب على دول عربية أخرى حيث أنها تعد شراكة نموذجية على كافة الأصعدة.

وأضاف إن : "تجربة دولة الإمارات في المشاركة في تطوير العاصمة الإدارية الجديدة في مصر هي تجربة ريادية وننظر إليها كنموذج على الدول العربية الأخرى أن تتبعه في مجال تعزيز الشركات والخبرات".

وقال الوزير المنصوري: "دولة الإمارات تمتلك من الخبرة والمعرفة ما يكفي للريادة في مجال قطاع العقارات في العالم ومن الممكن أن ننقل التعاون الحاصل مع مصر إلى دول غيرها بعد تقييم هذه التجربة".

وأضاف معاليه: "يعتبر الاستثمار العقاري أحد أهم الاستثمارات في مختلف أنحاء العالم وهو احدى الدعائم الرئيسية لأي اقتصاد، حيث يشهد هذا القطاع طلباً متزايداً خاصة في المنطقة العربية، وهو ما يحتم على القطاعين العام والخاص في الدول العربية أن تأخذ الموضوع بجدية أكبر في مجال التشريعات والدعم والتسهيلات وتوفير السيولة المالية وطرح الأفكار".

وقدم معرض العقارات الدولي هذا العام مئات العارضين من أنحاء العالم الذين يستعرضون مشاريع مجزية للمستثمرين بما في ذلك مشاريع من دول مثل أسبانيا والولايات المتحدة. ويجمع هذا الحدث حوالي 300 عارض من 130 دولة، حيث شهد اليوم اجراء صفقات بيع مباشرة على أرض المعرض للمشترين المهتمين.

وقالت "جوزين هيجمانز"، مديرة معرض العقارات الدولي 2015: "تم تسليط الضوء في اليوم الأول من المنتدى على مختلف الفرص الاستثمارية في أسواق العقارات الرئيسية في الخارج مثل اسبانيا والولايات المتحدة وأستراليا. وستشمل مواضيع النقاش في بقية أيام المنتدى على الاستخدام الفعال للشهود الخبراء في نزاعات الملكية العقارية ومعايير الملكية الدولية وأدوات ممارسة الأعمال في المشاريع العقارية وإدارة المرافق الاستراتيجية".

وأضافت "هيجمانز": "لقد صممنا مواضيع منتدى العقارات ليغطي جميع جوانب صناعة العقارات ويعطي نظرة ثاقبة على أحدث الاتجاهات في تملك العقارات في منطقة الشرق الأوسط والعالم".

وخلال اليوم الأول، قدم عارضون متعددون من دول مثل الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وتركيا والهند واليونان وقبرص واسبانيا وغيرها عروضا كبيرة حازت على اهتمام الزوار ولا سيما الذين قدموا الى المعرض لشراء وحدات عقارية سكنية لهم.

.