لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 24 Mar 2015 09:41 AM

حجم الخط

- Aa +

هبوط أسهم شركات العقارات السعودية بعد إقرار الرسوم على الأراضي البيضاء

هوت أسهم شركات العقارات السعودية بعد إقرار الرسوم على الأراضي البيضاء وتراجع سهم إعمار وكذلك حال سهم 

هبوط أسهم شركات العقارات السعودية بعد إقرار الرسوم على الأراضي البيضاء

رويترز: هبوط أسهم شركات العقارات السعودية بعد إقرار الرسوم على الأراضي البيضاء وتراجع سهم إعمار المدينة الاقتصادية بنسبة 3.1 % صباح اليوم الثلاثاء وكذلك كان حال سهم  دار الأركان الذي تراجع بنسبة 4.5 % في التداولات المبكرة صباح اليوم.

انخفضت الأسهم العقارية في السوق السعودية في مستهل تعاملات اليوم الثلاثاء بعدما وافق مجلس الوزراء مساء أمس على فرض رسوم على الأراضي غير المطورة التي تعرف في المملكة باسم الأراضي البيضاء لكن السوق بأكمله ارتفع مع تفاؤل المتعاملين بالإصلاحات الاقتصادية.

وانخفضت أسهم دار الأركان 7.5 بالمئة في مستهل التعاملات قبل أن يقلص السهم خسائره إلى 5.5 بالمئة بحلول الساعة 0900 بتوقيت جرينتش.

 

  كما نزلت أسهم طيبة القابضة 4.9 بالمئة والرياض للتعمير 5.6 بالمئة ومكة للتعمير 3.7 بالمئة وجبل عمر 2.2 يالمئة والعقارية السعودية 8.6 بالمئة.

وقال تركي فدعق رئيس الأبحاث والمشورة لدى البلاد للاستثمار "بعض شركات التطوير العقاري تمتلك مساحات كبيرة من الأراضي البيضاء داخل النطاق العمراني وهذه جزء من أصولها الأساسية. التأثير سيأتي من أن أسعار الأراضي سوقف تنخفض في ظل توقعات بارتفاع المعروض."

وأضاف فدعق "هناك تقديرات تشير إلى أن نسبة الأراضي البيضاء تتراوح بين 40 و50 بالمئة من مساحة النطاق العمراني في المدن الرئيسية الثلاث الرياض وجدة والدمام. هناك الكثير من الأراضي البيضاء المزودة بالخدمات لكن أصحابها يحتفظون بها ادخارا للقيمة."

وتابع "هناك مقولة شعبية بأن الأرض لا تأكل ولا تشرب..لكن الآن بعد صدور القرار الأرض ستأكل وستشرب ولن يكون أمام مالكها سوى البيع أو البناء عليها."

وعلى الرغم من نزول الأسهم العقارية ونزول مؤشر القطاع العقاري 3.3 بالمئة ارتفع السوق بوجه عام وصعد المؤشر 0.57 بالمئة إلى 9372.2 نقطة.

وعزا محللون الصعود إلى تفاؤل المتعاملين بالوتيرة السريعة للإصلاحات الاقتصادية للملك سلمان.

وقال مازن السديري رئيس الأبحاث لدى الاستثمار كابيتال "هناك تفاؤل سعودي من قبل المواطنين بالإصلاحات الاقتصادية. الإدارة الحالية جادة في إصلاحاتها...هذا العام سيكون عام اللوائح والقوانين الهادفة للإصلاح."