لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 17 Mar 2015 06:58 AM

حجم الخط

- Aa +

وزارة الزراعة السعودية تعلن استعدادها تسليم الأراضي المسحوبة من الشركات والأفراد لوزارة الإسكان

وزارة الزراعة مستعدة للتعاون مع وزارة الإسكان لحل مشكلة الإسكان بتسليمها الأراضي المسحوبة من الأفراد أو الشركات إذا كانت صالحة للسكن.

وزارة الزراعة السعودية تعلن استعدادها تسليم الأراضي المسحوبة من الشركات والأفراد لوزارة الإسكان

أكدت وزارة الزراعة السعودية استعدادها للتعاون مع وزارة الإسكان لحل مشكلة الإسكان بتسليمها الأراضي المسحوبة من الأفراد أو الشركات إذا كانت صالحة للسكن.

 

ونقلت صحيفة "الجزيرة" السعودية عن وكيل وزارة الزراعة المساعد لشؤون الأراضي صالح اللحيدان إعلانه استعداد وزارة الزراعة لفعل الشيء نفسه مع أي جهة حكومية أخرى تحتاج للأراضي المسحوبة وذلك بعد موافقة المقام السامي.

 

وذكر "اللحيدان" إن مساحات الأراضي التي سلمتها الوزارة للشركات الزراعية متفاوتة ولا يمكن تحديدها بشكل دقيق إلا بعد الانتهاء من أعمال الرفع المساحي الذي أشار إليه قرار مجلس الوزراء.

 

وتعاني السوق العقارية السعودية من عدد من المشاكل أبرزها ارتفاع أسعار الإيجارات، والمضاربة على الأراضي غير المطورة، وطول فترة الحصول على التراخيص إلى جانب عدم توافر القدرة المادية بين معظم الشرائح التي يتركز فيها الطلب.

 

وفي ظل القيود على الملكية لا تستطيع الشركات الأجنبية دخول القطاع العقاري السعودي في حين يصعب الحصول على التمويل سواءً للمطورين أو لراغبي شراء المنازل وهو ما يؤدي لضعف المنافسة.

 

وفي خطوة تهدف للتغلب على مشكلة نقص المعروض السكني لاسيما لذوي الدخل المنخفض في البلاد التي يعيش فيها نحو 30 مليون نسمة، أعلن الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز في العام 2011 عن تخصيص 250 مليار ريال (67 مليار دولار) لبناء 500 ألف وحدة سكنية للمواطنين خلال عدة سنوات.

 

ولكن وتيرة تنفيذ برنامج الإسكان الطموح ظلت بطيئة الخطى رغم الثروة النفطية التي تتمتع بها المملكة؛ إذ واجهت وزارة الإسكان صعوبات في الحصول على الأراضي اللازمة لتنفيذ مشروعاتها، وطالبت بفرض رسوم على الأراضي غير المطورة كأحد سبل حل المشكلة.