لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 2 Jun 2015 10:29 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: مرُوج جدة "أضخم مشروع سكني ترفيهي في المنطقة"

السعودية: مرُوج جدة "أضخم مشروع سكني ترفيهي في المنطقة"  

السعودية: مرُوج جدة "أضخم مشروع سكني ترفيهي في المنطقة"

يستعد سكان مدينة جدة السعودية لاستقبال مدينة عصرية متكاملة في شرقها تجمع آخر ما توصلت سبل الحياة المعيشية وعبق المدينة التاريخية عبر التصميم المعماري لها حيث تعمل شركة "جدة للتنمية والتطوير العمراني"، المملوكة للدولة، على إنشاء مشروع مروج جدة.

 

ووفقاً لصحيفة "عاجل" السعودية، يعد مروج جدة واحداً من أكبر المشروعات العملاقة التي تشهدها جدة البوابة البحرية للسعودية، وهو ما أبهر زوار المعرض المتنقل لتوثيق مشاريع جدة في نسخته الرابعة في الـ "ردسي مول"، حيث ينفذ على مساحة تصل إلى 130 مليون متر مربع، ويحتوي على كل العناصر التي تطرح رؤية جديدة للمنطقة، منها أماكن للترفيه وحدائق ومحميات طبيعية، ومرافق تعليمية وصحية ورياضية، مرتكزة على بنية تحتية مستدامة.

 

وقال القائمون على المشروع إن مروج جدة سيقدم فرصاً استثمارية متعددة من خلال إنشاء 42 ألف وحدة سكنية متنوعة تتوزع في 134 ضاحية سكنية مدعومة بكل الخدمات الاجتماعية والترفيهية.

 

ويهدف المشروع إلى تحويل المنطقة إلى كورنيش شرقي للمدينة، من خلال عمل متناغم مع الكورنيش الغربي، وإيجاد متنفس ومكان لترفيه والرياضة والسياحة لسكان جدة وزيادة المسطحات الخضراء في المنطقة، وإيقاف التعديات على الأراضي الحكومية لاستخدامها للنفع العام، والاستفادة من المشاريع التي ستقام، بحيث تكون مكانًا لتدريب الطلب على الحياة الفطرية والبرية ومقوماتها.

 

ولفت القائمون على المشروع إلى أن مروج جدة سيوفر 12 ألف فرصة وظيفية للشباب، ويتضمن المشروع عددًا من المشروعات مثل الغابة الشرقية و2 ومشروع سفاري بارك والمتنزه الوطني وقرية المزارعين.

 

كما يحتوي المشروع على ناد للمؤسسة ومضمار لسباق الخيل بمساحة 1.5 مليون متر مربع، ومساحات للأراضي السكنية تقدر بنحو 22 مليون متر مربع وجامعات ومراكز صحية وثلاثة ملاعب رئيسية لأندية رياضية.

 

وكشفت مصادر مطلعة في شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني أن المشروع الذي أطلقت عليه الشركة مشروع وادي العسلاء، يعد واحداً من المشروعات التي ستكون شاهداً على تطور المدينة وتحقيق التوازن على جانبي النسيج الحضري للمحافظة، فضلاً عن الحاجة إلى استغلال الوارد من محطة معالجة مياه الصرف الصحي التي أنشئت لمعالجة مياه بحيرة الصرف الصحي الواقعة بوادي الحفنة شمال وادي العسلاء.

 

وتوقعت المصادر أن يزور الموقع مليون زائر خلال ثلاث سنوات، مؤكدة أن العدد سيزيد إلى أكثر من ثلاثة ملايين زائر سنوياً خلال 20 عاماً.

 

ويروي القائمون على المشروع، تفاصيل المشروع والتصور المستقبلي لما ستكون عليه المنطقة، التي من المتوقع أن تستقطب نحو 83 ألف نسمة من السكان، عبر بناء 45 ألف وحدة سكنية ومرافق صحية وتعليمية، ستسهم في توفير 12 ألف فرصة وظيفية.

 

كما سيراعي حاجات السكان والزائرين، ويبعد المشروع نحو 15 كلم من مركز المدينة، وقسم المشروع إلى مناطق ترفيهية ومراكز تعليمية، وفروع لجامعات ومجمع تكنولوجي من الطراز العالمي.

 

ومن المقرر أن تتألف المجاورات السكنية من 134 مجاورة ستطرح للقطاع الخاص بمعدل 17 هكتاراً للمجاورة الواحدة، ويتيح المشروع توفير مجمعات سكنية تتناسب مع شرائح المجتمع كافة، إذ سيتم تخصيص 36 بالمئة من الوحدات السكنية للذين تتراوح رواتبهم بين خمسة و12 ألف ريال، بينما سيتم تخصيص 34 بالمئة منها لمن تتراوح دخولهم بين 12 ألف و16 ألف ريال، وفي حين ستبنى بقية المساحة لمن تتجاوز دخولهم الشهرية ذلك، موضحاً أن المرافق العامة التي خصصت ضمن الموقع، ستكون للاستخدام من دون نقل ملكيتها، شرط تنفيذها ضمن وقت زمني محدد.