لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 11 Jun 2015 11:49 AM

حجم الخط

- Aa +

أبوظبي: قانون ينظم القطاع العقاري ويحمي المستثمرين

قانون  ينظم الشفافية ويحسنها في القطاع العقاري بإمارة أبوظبي ويلزم الوسطاء والمطورين الحصول على تراخيص ويدخل قواعد لحماية حقوق المشترين للمشروعات التي تباع على المخطط. 

أبوظبي: قانون ينظم القطاع العقاري ويحمي المستثمرين
الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات في صورة من أرشيف رويترز.

وام - أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة / حفظه الله/ بصفته حاكما لإمارة أبوظبي قانونا بشأن تنظيم القطاع العقاري في الإمارة.

 


ونص القانون على اختصاصات دائرة الشؤون البلدية بشكل مفصل فيما يتعلق بكافة المسائل المرتبطة بالقطاع العقاري أبرزها إعداد سجل للتطوير العقاري لحفظ كافة المعلومات المتعلقة بأية بيانات أو وثائق تتعلق بمشروعات التطوير العقاري واستحداث "حساب ضمان المشروع" وهو حساب مصرفي يقوم المطور بفتحه لكل مشروع عقاري بعد موافقة الدائرة وتودع فيه كافة المبالغ المدفوعة من قبل مشتري الوحدات العقارية وذلك لضمان حقوق المشترين في حال البيع على المخطط.

 

 

كما نظم القانون بشكل مفصل الأشخاص المرخص لهم مثل المطور والوسيط وموظف الوسيط والبائع في المزاد والمقيم والمساح وبين حقوقهم والتزاماتهم.

 

 

وعالج القانون مسألة البيع على المخطط وذلك من خلال استحداث سجل اطلق عليه اسم "السجل العقاري الأولي" تسجل فيه كافة التصرفات التي ترد على الوحدات العقارية المباعة على المخطط وذلك بهدف تغطية كافة المسائل التي لم تكن معالجة في السابق كحالة الإخلال في تنفيذ عقد البيع على المخطط وحالة الفشل في إنجاز المشروع من قبل المطور وجميعها أحكام تهدف إلى حماية حقوق المطورين والمشترين للوحدات العقارية.

 

إضافة لما سبق تعرض القانون لتنظيم موضوع اتحاد الملاك الذي يتكون من كافة مالكي الوحدات العقارية ومن خلاله تكون كافة حقوق والتزامات مالكي الوحدات العقارية واضحة بالنظر إلى نسبة مساهمة كل منهم إضافة إلى العديد من المسائل والموضوعات التي عالجها القانون وتهدف إلى حماية حقوق المتعاملين في القطاع العقاري.