لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 8 Jul 2015 05:39 AM

حجم الخط

- Aa +

وزارة الإسكان السعودية تعتزم إعداد قائمة سوداء لتجار الشقق المغشوشة

وزارة الإسكان ووزارة الداخلية تعتزمان إعداد قائمة سوداء لتجار الشقق المغشوشة والمضروبة.

وزارة الإسكان السعودية تعتزم إعداد قائمة سوداء لتجار الشقق المغشوشة

تعكف وزارة الإسكان السعودية بالتعاون مع وزارتي الداخلية والتجارة على إعداد قائمة سوداء لمقاولي الوحدات السكنية "المضروبة" التي ثبت وجود غش في تنفيذها.

 

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية إن وزارة الإسكان بدأت في التحقق من شكاوى وصلتها من مواطنين ومطورين عقاريين حول شركات عاملة في مجال التطوير العقاري تواترت بشأنها الشكاوى حول آلية تنفيذها لمشاريعها السكنية، التي وصفت بـ"المضروبة" بعد أن باعت على عدد من المواطنين شققاً سكنية رديئة البناء وتتهالك في مدة وجيزة لاستخدام تلك الشركات لمواد البناء الرخيصة التي تتلف بعد مدة قصيرة.

 

وقالت مصادر عقارية إن وزارة الإسكان وعدتهم بمنع أولئك التجار من العمل في مجال بيع الشقق على المواطنين، سواءً عن طريق وزارة الإسكان أو عبر التنسيق مع الجهات المختصة لمنع التلاعب في تنفيذ المشاريع السكنية في المملكة.

 

وذكرت المصادر إن "الوزارة" بدأت فعلياً في التحقق من الشكاوى التي وصلتهم عبر المطورين العقاريين الراغبين في أن يكون هناك سوق للمنافسة الجيدة بعيداً عما أسموهم "تجار الشقق المضروبة"، بحيث يقومون بتسويق تلك الشقق بأسعار أقل من سعر السوق نظراً لانخفاض كلفة بنائها لاستخدام مواد رخيصة في البناء والتشطيب تتسبب في تهالك المبنى خلال سنوات عمره الأولى.

 

وأكدت أن الوزارة بصدد إعداد قائمة سوداء بهؤلاء المقاولين مستعينة بوزارتي الداخلية والتجارة لحماية المواطنين من الغش ولضمان المنافسة العادلة بين المطورين العقاريين.

 

وأضافت أن هناك سوقاً كبيرة يقوم بها رجال أعمال سعوديون وشركاء أجانب تقوم ببناء عمائر سكنية بشكل غير مطابق للمواصفات وتقوم بتسويقها كشقق للتمليك، ويتبين الزبائن بعد فترة أن شققهم تكلفهم الكثير من المبالغ في الصيانة والترميم.

 

وكانت وزارة الإسكان السعودية سبق أن أعلنت مشروعها لتسويق الشقق السكنية ضمن مشروع الشراكة مع المطورين العقاريين، وتجري عملية التسويق داخل معارض تنظمها الوزارة، وهو ما يتيح للمستفيدين من قروض الإسكان اختيار وحداتهم السكنية من بين الشركات المنفذة للمشاريع.