لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 30 Jul 2015 03:43 PM

حجم الخط

- Aa +

وزارة الإسكان السعودية تُمكِن شركات تطوير عالمية من مشاريع كبرى خلال 18 شهراً

وزارة الإسكان تُمكِن شركات تطوير عالمية من مشاريع كبرى في السعودية خلال 18 شهراً  

وزارة الإسكان السعودية تُمكِن شركات تطوير عالمية من مشاريع كبرى خلال 18 شهراً

أكدت مصادر أن وزارة الإسكان السعودية ستعمل على البدء في تمكين شركات التطوير العالمية من مشاريع كبرى خلال 18 شهراً عند التوسع في الأعمال بشكل يشمل عدة جوانب، منها البنى التحتية؛ التي تفوق قدرة شركات التطوير المحلية على تغطيتها خاصة أن الدولة وضعت كافة الإمكانات لتسوية هذا الملف بشكل حاسم ونهائي.

 

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية عن مصادرها، دون أن تذكرها، إن الشركات التي ستدخل في هذا المجال سيكون عملها بالتعاون مع شركات تطوير وطنية من أجل الإسراع في الإنجاز من ناحية، ولنقل الخبرات إلى الشركات الوطنية لتكون قادرة على استكمال المراحل التوسعية مستقبلا من الناحية الأخرى.

 

وحول كيفية قراءة العقاريين لمثل هذه الخطوة، وأثرها على السوق العقارية المحلية، قال "عبدالله الأحمري" رئيس لجنة التثمين العقاري التابعة لغرفة تجارة وصناعة جدة "لم تنشئ الدولة وزارة مختصة بالإسكان ثم تقدم لها الدعم بالمال، والأرض، والكوادر الوطنية المؤهلة إلا من أجل حل مشكلة الإسكان في أقرب وقت ممكن؛ لأن ذلك يحقق العديد من المصالح العليا للاقتصاد الوطني التي ستسهم بشكل مباشر في رفع المستوى المعيشي للفرد".

 

ونقلت صحيفة "عكاظ" اليومية عن "الأحمري" قوله إن هناك مشاريع للإسكان انطلقت حينما كانت الوزارة عبارة عن هيئة، لكن بعضا منها عانى من التعثرات، بسبب عدم قدرة الشركات المنفذة على الوفاء بالأداء المطلوب في التوقيت الزمني المحدد.

 

وقال "الأحمري" إن التوجه إلى الشركات الوطنية والمقاولين الوطنيين هي خطوة تعد إيجابية في حد ذاتها وداعمة للقطاع بشكل عام، لكن ما نعول عليه الآن هو البحث عن حلول فاعلة وسريعة تقود إلى ما ينهي أي مشكلة في قطاع الإسكان خلال أقصر وقت ممكن؛ لذلك نحتاج إلى استقدام شركات عالمية متقدمة في مجال الإسكان من أجل الاستعانة بها والاستفادة من خبراتها في هذا المجال.

 

وأضاف أن دخول شركات التطوير العالمية المتخصصة يعزز من مضاعفة منتجات الوزارة على أرض الواقع، ويعطي أفقاً واضحاً للسوق العقارية، ولا يخفى على أحد أن الوزارة استطاعت إحداث تأثير إيجابي على القطاع لصالح المواطن لكنها تحتاج إلى المزيد.