لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 9 Mar 2014 04:40 AM

حجم الخط

- Aa +

هبوط مفاجئ لأسعار الأراضي في السعودية بعد انطلاق بوابة إسكان

هبوط مفاجئ لأسعار الأراضي في السعودية بعد إنطلاق بوابة "إسكان" وهناك تخوفات من استمرار الانخفاض في الأسعار.

هبوط مفاجئ لأسعار الأراضي في السعودية بعد انطلاق بوابة إسكان

هبطت أسعار الأراضي في السعودية ومدينة جدة خاصة بين 10 و15 بالمئة منذ انطلاق البوابة الإلكترونية لبرنامج الدعم السكني (إسكان) يوم الجمعة الماضي.

 

وكانت وزارة الإسكان السعودية أطلقت بوابة "إسكان" لجميع المواطنين في كل مناطق المملكة، ودعت الراغبين في الحصول على منتجات الدعم السكني ولا يملكون مسكناً مناسباً إلى التسجيل واستكمال بياناتهم عبر البوابة، وكذلك المتقدمين على صندوق التنمية العقارية بدون شرط الأرض، حيث تحتسب لهم أولوية مقابل عدد سنوات الانتظار.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" المحلية عن مدير مؤسسة عقارية بمدينة جدة يدعى "سعد الجليدي" تأكيده أن عدداً كبيراً من مكاتب تسويق الأراضي، وبيع العقارات لم تستقبل أي عرض أو طلب منذ ثلاثة أيام، مشددا على أن انطلاق بوابة "إسكان" أثر بشكل سلبي على سوق العقار بالمملكة عامة، وجدة خاصة، وقال إن عدداً من ملاك الأراضي المعروضة لدى مؤسسته للبيع، طلبوا أمس خفض قيمتها نحو 10 بالمئة للمساعدة في البيع "السريع" إلا أن ذلك لم يحقق لهم ذلك.

 

وأبدى "الجليدي" تخوفه من استمرار هبوط الأسعار، مؤكداً أن إعلان وزارة الإسكان عن أول دفعة مستفيدين من برنامج الدعم السكني سيكون نقطة انهيار لـ "أسعار الأراضي"، مبرراً تأكيده هذا بخبرته الطويلة في هذا المجال، وسيناريوهات العرض والطلب التي يقف عليها شخصياً حالياً.

 

ووافقه الرأي المسوق العقاري بجدة ناصر الحربي، الذي أكد أنه يعمل مسوقاً متنقلاً لدى عدة مكاتب وشركات عقارية تسويقية، وأن كل ما يحمله من "طلبات تسويق" هي عروض بيع، وأن المكاتب التي يعمل لصالحها أبلغته يوم الجمعة الماضي، بخفض أسعار العروض من 10 إلى 15 بالمئة، بهدف تسريع بيعها، بسبب مخاوف ملاكها من انخفاض الأسعار أكثر بعد فتح بوابة "إسكان"، مشدداً على أن تجار العقار يدركون أن البدء في توزيع خيارات الدعم السكني للمواطنين لن يكون خلال فترة قصيرة، إلا أنهم لا يستطيعون مقاومة الضغط لخفض الأسعار الذي يتعرض له السوق حالياً.