لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 4 Mar 2014 07:45 AM

حجم الخط

- Aa +

الدار العقارية ترفع من توقعاتها لقيمة منافع الاندماج وتنهي اندماجها بنجاح

شركة الدار العقارية تعلن كافة الجوانب المتعلّقة بعملية توحيد أعمالها مع شركة صروح العقارية بشكل ناجح وقبل وقت طويل من الموعد المحدّد.

الدار العقارية ترفع من توقعاتها لقيمة منافع الاندماج وتنهي اندماجها بنجاح

أكّدت شركة الدار العقارية، ومقرها أبوظبي، اليوم الثلاثاء إنهاءها كافة الجوانب المتعلّقة بعملية توحيد أعمالها مع شركة صروح العقارية بشكل ناجح وقبل وقت طويل من الموعد المحدّد وذلك عقب اندماج الشركتين في يونيو/حزيران الماضي.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، أدّت عملية الاندماج إلى توحيد أعمال كلتا الشركتين المتكافئتين بما من شأنه تحقيق قيمة أكبر للمساهمين وكافة الأطراف المعنية بهذه الأعمال، وذلك من خلال تطوير نموذج أعمال يتمتع بدرجة عالية من التنوّع والاستدامة، بالإضافة إلى التوازن اللازم بين الإيرادات الناتجة عن تطوير المشاريع من جهة والإيرادات المتكررة المستقرة التي تدرّها محفظة العقارات الاستثمارية وأنشطة إدارة الأصول التابعة للشركة من جهة أخرى.

 

وقالت شركة الدار العقارية إنه يسرها أن تعلن اليوم عن إعادة تقديرها لقيمة منافع الاندماج ورفعها بنسبة 45 بالمئة لتتراوح ما بين145 و150مليون درهم سنوياً، وذلك لظهور منافع تشغيلية أفضل وأقوى لم تكن متوقعة ولإعادة تقدير تكلفة الديون والتي انخفضت بشكل كبير بعد عملية الدمج. وتتوقع الشركة أن تبدأ نسبة كبيرة من هذه المنافع بالتحقق خلال العام الجاري.

 

وقال أبوبكر صدّيق الخوري رئيس مجلس إدارة شركة الدار العقارية "إن إعادة تقديرنا لقيمة منافع الاندماج بنسبة 45 بالمئة وإنهاء عملية الاندماج وتوحيد أعمال الشركتين قبل الموعد المحدّد بوقت طويل، ما هو إلا دليل واضح على مدى تكافؤ هذه الأعمال، وإنني على ثقة تامّة بأننا نمتلك كل المقومات الضرورية من فريق عمل قوي وعمليات تشغيلية ذات كفاءة، وهي المقومات اللازمة لتطوير وإدارة مشاريع ذات جودة عالية، من شأنها أن تعود بالمزيد من القيمة على المستثمرين وجميع الأطراف المعنية".

 

ومن جهته، قال بولس وارن، الرئيس التنفيذي للإستراتيجية في شركة الدار العقارية "لاشك بأن عملية الاندماج كانت على درجة عالية من التعقيد نظراً لحجم أعمال الشركتين، وتعود إمكانية استخلاص منافع للاندماج بهذا الحجم إلى الالتزام التام والجهود الحثيثة التي بذلها كلا الفريقين. ويمكن أن يكون السبب الرئيس في إنجاح عملية الاندماج هو الخطة الإستراتيجية المفصّلة التي تمّ وضعها بغية دفع عجلة النمو في أعمال الشركة الموحّدة مع الهدف بأن تغدو الشركة الأبرز في مجال التطوير العقاري والأكثر موثوقية في إمارة أبوظبي".

 

وأعرب جريج فيور، المدير المالي لشركة الدار العقارية عن سعادته لردة الفعل الإيجابية للأسواق المالية عند دمج الشركتين وأكد أن تكلفة رأس المال باتت أقل نتيجةً لهذا الاندماج. وقال "لقد استطعنا خفض تكاليف الفائدة بصورة كبيرة، وإذا أضفنا ما سوف يتم توفيره عبر رفع الكفاءة التشغيلية، فما من شك بأن هناك قيمة إضافية كبيرة ستعود على المساهمين".

 

وبحسب البيان، كانت عملية الاندماج على درجة عالية من التعقيد نظراً لحجم أعمال الشركتين، كما تطلّبت تعاوناً والتزاماً من كافة الموظفين. وتمّ تقسيم عملية الاندماج على 17 مساراً شملت كافة جوانب أعمال الشركة، وأشرف على كل مسار منها فريق مشترك من شركتي الدار وصروح، في حين تمّ تشكيل مكتب داخلي خاص لإدارة العملية بشكل شامل ومتابعة التقدّم العام لهذه المسارات.

 

 

وتتمتّع شركة الدار العقارية اليوم بمكانة تؤهلها من الارتقاء بأعمالها والمضي قدُماً في مسيرة نموها، وذلك بفضل المستوى المتقدّم الذي وصلت إليه من ناحية فريقها الإداري وعملياتها ونظمها وهيكل رأس مالها القوي. ومن شأن هذه العوامل مجتمعة، إلى جانب إستراتيجية الشركة الجديدة، أن تمكّنها من اغتنام فرص النمو المستقبلية في السوق العقاري في أبوظبي، وتحقيق القيمة طويلة الأجل لمساهميها.