لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 24 Jun 2014 10:57 PM

حجم الخط

- Aa +

مجلس الشورى السعودي يطالب وزارة الإسكان بالإسراع في توزيع الأراضي على المواطنين

مجلس الشورى السعودي يطالب وزارة الإسكان بالإسراع في تجهيز ما لديها من أراض ووضع برنامج زمني لتوزيعها على المواطنين.

مجلس الشورى السعودي يطالب وزارة الإسكان بالإسراع في توزيع الأراضي على المواطنين
مجلس الشورى السعودي

طالب مجلس الشورى السعودي وزارة الإسكان بالإسراع في تجهيز ما لديها من أراض ووضع برنامج زمني لتوزيعها على المواطنين وبالتنسيق مع صندوق التنمية العقاري لإيجاد مساندة للتمويل العقاري من خلال القطاع الخاص بشروط وإجراءات ميسرة.

 

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) جاء ذلك خلال جلسة المجلس العادية الخمسين التي عقدها اليوم الثلاثاء.

 

وقال مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور فهاد بن معتاد الحمد إن المجلس استمع لوجهة نظر لجنة الإسكان والمياه والخدمات العامة بشأن ما أبداه الأعضاء من ملحوظات وآراء تجاه تقرير الأداء السنوي لوزارة الإسكان للعام المالي 1433 / 1434هـ.

 

ودعا "الحمد" المجلس في قراره الوزارة إلى تعزيز دور القطاع الخاص في الإسهام في توفير الوحدات السكنية بأسعار مناسبة وتقديم حزمة من الحوافز والتسهيلات اللازمة، كما طالب المجلس وزارة الإسكان بإعداد برامج إعلامية عن مشروعات الإسكان وزيادة التواصل مع المواطنين لتوسيع نطاق تفاعلهم مع قضايا الإسكان.

 

وكانت وزارة الإسكان السعودية قد بدأت، مؤخراً، خطوات عملية لشراكة مع القطاع الخاص بهدف تسريع وتيرة البناء وتملك المواطنين للمساكن. وكانت الوزارة قد أعلنت في مطلع العام 2014 أنها تعتزم تنفيذ مشاريع بالشراكة مع القطاع الخاص في 10 مدن كمرحلة أولى، على أن تعقبها مشاريع أخرى في مواقع مختلفة، وتشمل هذه المدن كلاً من الرياض والدمام والقطيف والأحساء والخرج ومكة المكرمة وتبوك والمدينة المنورة وجدة وخميس مشيط.

 

وتعاني السعودية من أزمة إسكان متفاقمة، وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود قد أمر بتأسيس وزارة للإسكان في مارس/آذار 2011، ورفع قروض صندوق التنمية العقاري إلى 500 ألف ريال من 300 ألف كما أمر بتخصيص 250 مليار ريال لبناء 500 ألف وحدة سكنية خلال خمس سنوات لم تسلم أياً منها لحد الآن ولم ينته إنشاء القسم الأكبر منها أصلاً.