لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 13 Jun 2014 08:28 AM

حجم الخط

- Aa +

تحويل القروض العقارية غير المتسلمة إلى وزارة الإسكان السعودية

يهدف تحويل القروض العقارية غير المسلمة إلى وزارة الإسكان تأمين أرض أو ضخ القرض في منتجات سكنية مُعينة كـ "الشقق أو الفلل".

تحويل القروض العقارية غير المتسلمة إلى وزارة الإسكان السعودية

أكد مسؤول حكومي في السعودية أن القروض العقارية كافة التي لم تتم الاستفادة منها من قبل المُتقدمين لبرنامج القروض السكنية من صندوق التنمية العقاري، سيتم تحويلها إلى وزارة الإسكان، وذلك بعد مرور مُهلة حُددت بعام واحد فقط منذ تاريخ صدور أسمائهم.

 

ونقلت صحيفة "الشرق" السعودية عن المسؤول قوله إن الإجراء، وهدفه تأمين أرض أو ضخ القرض في منتجات سكنية مُعينة كـ "الشقق أو الفلل"، جاء عقب موافقة وزير الإسكان رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية العقاري شويش الضويحي، يوم 14 مايو/أيار الماضي، على إصدار دفعة قروض عقارية جديدة تشتمل على تقديم 11 آلاف قرض لبناء 13.202 وحدة سكنية بمدن ومحافظات ومراكز المملكة المشمولة بخدمات الصندوق وبحسب أولوية تقديم القرض، وذلك بقيمة مالية جاوزت 5 مليارات، و599 مليون ريال.

 

وقال المسؤول، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن هناك حالات مُحددة تخول للمقترض الاستفادة من القرض من خلالها، أبرزها تملكه للأرض، أو استخدام القرض السكني في شراء شقة، أو فيلا، مؤكداً أنه تم تحديد مُهلة عام واحد لكل من جاء اسمه في الدفعة الأخيرة، موضحاً أنه عند عدم الاستفادة من القرض السكني خلال تلك المهلة سيتم تحويل اسم طالب القرض إلى وزارة الإسكان، ويخضع بالتالي للمعايير التي أصدرتها الوزارة مُسبقاً.

 

وذكر أن المقترض لا يحق له الاستفادة من القرض العقاري في شراء أرض، كما لا يحق له استخدامه في استكمال قيمة الأرض، وذلك بإضافة مبلغ القرض على مبلغ آخر لشراء أرض، وأضاف "لكن في المقابل يحق له استخدامه في بناء أرض تعود ملكيتها له، أو شراء فيلا، أو شقة تمليك، أو استخدامه القرض في استكمال مبلغ متبقٍ لأي منهما، أو تحويله على مبنى سكني تم شراؤه".

 

وتسعى الحكومة السعودية منذ سنوات للتغلب على مشكلة نقص المعروض السكني لاسيما لذوي الدخل المنخفض في المملكة التي يعيش فيها نحو 30 مليون نسمة لكن ظلت وتيرة تنفيذ برنامج الإسكان الطموح بطيئة الخطى رغم الثروة النفطية للمملكة في ظل صعوبة حصول الوزارة على الأراضي اللازمة لتنفيذ مشروعاتها.

 

وفي خطوة للتغلب على مشكلة نقص المعروض السكني في البلاد، كان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود قد أمر بتأسيس وزارة للإسكان في مارس/آذار 2011، ورفع قروض صندوق التنمية العقاري إلى 500 ألف ريال من 300 ألف كما أمر بتخصيص 250 مليار ريال لبناء 500 ألف وحدة سكنية خلال خمس سنوات.