لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 29 Jan 2013 07:18 AM

حجم الخط

- Aa +

مسئولون عقاريون: اختفاء ظاهرة الوحدات السكنية الشاغرة في الشارقة

قال مسئولون عقاريون في الشارقة أن ظاهرة الوحدات السكنية الشاغرة في إمارة الشارقة قد اختفت من جديد وباتت مشغولة الآن بعد أن توجهت شريحة من المقيمين في دبي إلى الشارقة مرة أخرى بعد ارتفاع الإيجارات في دبي مؤخراً.

مسئولون عقاريون: اختفاء ظاهرة الوحدات السكنية الشاغرة في الشارقة
أدى ارتفاع الطلب على العقارات في دبي حسب مسئولين إلى اختفاء ظاهرة العقارات السكنية الشاغرة في الشارقة

قال مسئولون عقاريون في الشارقة أن ظاهرة الوحدات السكنية الشاغرة في إمارة الشارقة قد اختفت من جديد وباتت مشغولة الآن بعد أن توجهت شريحة من المقيمين في دبي إلى الشارقة مرة أخرى بعد ارتفاع الإيجارات في دبي مؤخراً.

وقال هؤلاء أن الارتفاع في إيجارات الوحدات السكنية في دبي بنسبة قدرت في المتوسط بنحو 20 في المئة أدى إلى زيادة الطلب على السكن في الشارقة نظراً لقرب المسافة بين الإمارتين، وأن الشارقة باتت تقدم خيارات متعددة وبأسعار مناسبة.

ونقلت جريدة «الرؤية» عن رئيس مجموعة قطاع العقارات في غرفة تجارة الشارقة خالد عبد العزيز كشواني قوله أن نمو الطلب لهذا العام على العقارات السكنية في الشارقة كان متميزاً وفاق التوقعات، ودخلت وحدات سكنية جديدة إلى السوق.

وأضاف أن ثقة المستثمرين الخليجيين عادت إلى السوق بعد أن شابها نوع من التخوف بعد الأزمة المالية، ولكن الأوضاع عادت تدريجياً إلى سابق عهدها، مشيراً إلى أن الإمارة ستشهد حركة نشطة في قطاع العقارات على المدى القريب.

وأوضح أن التحول في سوق العقارات بدأ يأخذ اتجاهاً مغايراً وإيجابياً منذ منتصف العام 2012. وتوقع كشواني أن يستمر هذا التطور والتحسن في الوضع العام لسوق العقارات خلال السنة المقبلة، وأن تستقر الأسعار وزيادة الطلب والمضي في المشاريع العقارية لتوفير وحدات إضافية تلبي زيادة الطلب.

وأوضح أنه حتى الآن لم تطرأ زيادات ملحوظة في أسعار إيجار الوحدات السكنية في الشارقة، نظراً لتوافر أعداد كبيرة منها، ولكن استمرار الطلب سيؤدي إلى زيادتها من 10إلى 15 في المئة العام المقبل.

من جانبه، رأى المدير العام لشركة بيت العمارة للاستشارات الهندسية المهندس عبد الحميد سليمان أن النمو في قطاع العقارات في الشارقة لعام 2012 كان نوعاً ما بطيئاً، وبدأ يأخذ منحى أفضل مع نهاية العام الماضي.

وبين أن الوضع العام في الإمارة من ناحية المشاريع المدرجة والتخطيط لمستقبل قطاع العقارات يبشر بالخير. وألمح إلى أن ثمة بوادر تدلل على وجود تحسن سيستمر على صعيد السنوات المقبلة، مبيناً أن مشروع إسكان المواطنين التابع لحكومة الشارقة أسهم بشكل كبير في نمو هذا القطاع منذ 3 أشهر ومع بدء الخطوات الأولى في تنفيذه.