لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 21 Aug 2013 05:39 AM

حجم الخط

- Aa +

اندماج سعودي إماراتي كويتي لتشكيل شركة مقاولات عملاقة

تعتزم شركات مقاولات كبيرة؛ سعودية وإماراتية وثالثة كويتية، الاندماج لتشكيل شركة عملاقة تكون أكبر شركة مقاولات في المنطقة.  

اندماج سعودي إماراتي كويتي لتشكيل شركة مقاولات عملاقة
تعتزم الشركات الاندماج لتشكيل شركة عملاقة تكون أكبر شركة مقاولات في المنطقة.

تعتزم شركات مقاولات كبيرة؛ سعودية وإماراتية وثالثة كويتية، الاندماج لتشكيل شركة عملاقة تكون أكبر شركة مقاولات في المنطقة.

 

كشف العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة أرابتك القابضة حسن أسميك –وفقاً لصحيفة "القبس" الكويتية- أن الشركة التي تتخذ من دبي مقراً تتجه، حالياً، نحو الاندماج مع أكبر شركتي مقاولات في الخليج إحداهما سعودية والثانية كويتية.

 

ورجحت مصادر مطلعة أن تكون شركة "المجموعة المشتركة للمقاولات" هي الطرف الكويتي في صفقة الاندماج العملاقة المزمعة.

 

وفي اتصال بالشركة، لم تنف الشركة الكويتية إجراء مفاوضات في هذا الخصوص كما أنها لم تؤكد، معتبرة الخبر "من أسرار الشركة".

 

وتأسست شركة المجموعة المشتركة للمقاولات العام 1965 في الكويت كشركة ذات مسؤولية محدودة، وتحولت إلى شركة مساهمة مدرجة في سوق الكويت للأوراق.

 

ونقلت صحيفة "القبس" اليومية عن مصادر مطلعة إن بين "أرابتك" و"المشتركة" تعاوناً وثيقاً ومشاريع مشتركة في كل من الكويت والإمارات، ومن هنا ترجيح أن تكون الشركتان تتفاوضان للاندماج.

 

أما الشركة الثالثة التي تنوي "أرابتك" الاندماج معها، فهي شركة سعودية وقد تكون مجموعة سعودي أوجيه، التي تملكها عائلة الحريري اللبنانية، والتي تعتبر إحدى كبرى شركات المقاولات في السعودية، ولم تستطع القبس الاتصال بأحد مسؤولي الشركة السعودية للتأكد من الخبر.

 

وكان الرئيس التنفيذي لشركة أرابتك القابضة حسن أسميك، قد صرح في حديث على قناة "سي إن بي سي عربية" أن شركته ستؤسس مع شركة سامسونغ الهندسية شركة برأسمال يتراوح بين 100 و300 مليون دولار بحصة تبلغ 60 بالمئة. وقال إنه رغم انتعاش القطاع العقاري في الإمارات، فإن الشركة تركز في الفترة الحالية على المشاريع الحكومية وبعض القطاعات الأخرى في سبيل تنويع إيراداتها التشغيلية في ظل المنافسة الشديدة في السوق.