لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 29 Jul 2012 10:49 AM

حجم الخط

- Aa +

13% نسبة نمو مشاريع البناء والإنشاءات في الخليج

 ما تزال الإمارات العربية المتّحدة تملك الحصة الأكبر من إجمالي سوق التعمير والبناء في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 48%، تليها المملكة العربية السعودية بنسبة 33%

13% نسبة نمو مشاريع البناء والإنشاءات في الخليج

أعلنت "فينتشرز الشرق الأوسط" Ventures ME عن نتائج بحثها الجديد الذي كلفتها به DMG::Events، الشركة المنظّمة لمعرض التصميم الدولي INDEX،INDEX International Design Exhibition ، المعرض الأكبر والأطول مدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجال التصميم الداخلي، ويشير البحث إلى أنه تمّ خلال العام 2011 منح مشاريع بناء بقيمة تزيد عن 57.8 مليار دولار إلى المقاولين العاملين في كافة قطاعات البناء (السكني والتجاري والضيافة وبيع التجزئة)، ومن المرجح أن ينمو القطاع ككل بنسبة 13% إلى 65.5 مليار دولار مع نهائة العام 2012. ويُشار أن النسخة السنوية الـ22 من المعرض ستُقام من الاثنين 24 سبتمبر 2012 وحتى الخميس 27 سبتمبر في مركز دبي التجاري العالمي، بدبي في الإمارات العربية المتّحدة.


 

كما أشار البحث إلى أنه تم خلال العام 2011، استكمال مشاريع تعمير بقيمة 46.52 مليار دولار في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وهو رقم من المتوقع أن يرتفع بنسبة 71% إلى 79.75 مليار دولار في العام 2012، وتُظهر نتائج البحث أن الإمارات العربية المتّحدة ما تزال تملك أكبر حصة من إجمالي سوق التعمير والبناء في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة تقترب من النصف (48%)، تليها المملكة العربية السعودية بنسبة ثلث السوق (33%)، تتبعها الكويت (8%)، ثم قطر (6%)، ثم سلطنة عُمان (3%) وأخيراً البحرين (2%).

 

ومن المتوقّع لقيمة المشاريع العقارية التجارية أن تتضاعف في القيمة من 7.7 مليار دولار في العام 2011 لتصل إلى 15.3 مليار دولار في 2012، وذلك في ظلّ مواصلة منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لمكانتها كوجهة راقية ورائدة للعملاء في قطاع التجزئة، حيث تحتل 4 من دول المنطقة مراتب متقدّمة في قائمة أفضل 20 وجهة عالمية لتجارة التجزئة، بحسب "المؤشر العالمي لتطوير التجزئة" GRDI.

 

وسيُقام معرض التصميم الدولي 2012، الذي يحمل شعار "للإبداع عنوان"، على مساحة 34 ألف متراً مربعاً من أرض المعارض في مركز دبي التجاري العالمي، حيث سيشغل المعرض القاعات 1 إلى 8، إضافة إلى قاعة زعبيل. وقد حجزت أكثر من 900 جهة عارضة تمثّل 45 دولة، تشمل البرازيل وكندا واليونان وألمانيا وإيطاليا وماليزيا وإسبانيا والمملكة المتّحدة، أجنحتها التي ستستعرض فيها منتجاتها.