لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 26 Dec 2012 10:49 AM

حجم الخط

- Aa +

عام التفاؤل لعقارات دبي

شهد الربع الأخير من العام 2012 عودة قوية لدبي إلى الأضواء العالمية مرة أخرى عبر سلسلة من المشاريع العملاقة التي تم الإعلان عنها.

عام التفاؤل لعقارات دبي

شهد الربع الأخير من العام 2012 عودة قوية لدبي إلى الأضواء العالمية مرة أخرى عبر سلسلة من المشاريع العملاقة التي تم الإعلان عنها.

ففي 24 نوفمبر، أعلن نائب رئيس الدولة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إطلاق مشروع «مدينة محمد بن راشد».

ولم تمر ثلاثة أيام حتى تم الإعلان عن وجهة للترفيه بتكلفة 10 مليارات درهم سيبدأ العمل بها العام القادم.

وأعلنت لينك جلوبال جروب في هذا الاطار عن خطط  لبناء تاج العربية بكلفة مليار دولار، وهو نسخة مطابقة عن تاج محل الصرح العمراني في الهند.

ثم أعلنت مجموعة سوبها للعقارات عن مشروع مدينة سوبها الضخم والذي يضم 280 فيلا، و13 شقة عالية الارتفاع، ومركز تسوق ومجمع ترفيه مدينة ميدان.

كما أعلنت نخيل عن مشروعها بالم ريزدانس، في نخلة الجميرا، وهو اول مشروع بعد إعادة الهيكلة.

يضم 104 منازل، وهو عبارة عن مجمع سكني مستقل، بتصميم شرق اوسطي. وتم تحديد سعر المنزل بين 6-8 ملايين درهم.

كما أطلقت إعمار العقارية أول مشروعاتها بانوراما في ذا فيوز، وبيع المشروع في غضون ساعات من إطلاقه.

وفي شهر سبتمبر أعلنت مجموعة دبي للعقارات العضو في دبي القابضة عن مباشرة العمل في مشروع مدن في دبي لاند، وخطط لبناء 348 فيلا، ومنزل صغير في الشهور 18 القادمة.

وقد ذكرت شركة داو جونر في تقرير لها أن المستثمرين ممن آثروا انتهاج سياسة الانتظار والترقب، سرعان ما أقبلوا على دبي لاغتنام الفرص المتاحة في الإمارة بفضل مكانتها كوجهة استثمار آمنة، مشيرة في هذا السياق إلى أن ذلك ساهم في احداث قفزة لأسعار الفيلات بما يقارب 20%، فيما ارتفعت أسعار الشقق 7% على أساس سنوي وهو ما يدعو إلى القول إن 2012 يعد بالفعل «عام التفاؤل لعقارات دبي».

وأضافت الشركة أن دبي أمست بعد الربيع العربي الوجهة الاستثمارية المفضلة في المنطقة، ولضمان ألا تفوتهم عودة المستثمرين العالميين والإقليميين، راح المطورون الأفراد يكشفون عن خططهم التطويرية الجديدة.