لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Dec 2012 08:32 AM

حجم الخط

- Aa +

أبوظبي تنشئ هيئة للإسكان قد تساعد على إعادة هيكلة القطاع

أنشأت أبوظبي هيئة لتوفير السكن للمواطنين في إطار مبادرات للرفاهية الاجتماعية وهي خطوة قد تساعد على إعادة هيكلة القطاع العقاري في الإمارة.  

أبوظبي تنشئ هيئة للإسكان قد تساعد على إعادة هيكلة القطاع

أنشأت أبوظبي هيئة لتوفير السكن للمواطنين في إطار مبادرات للرفاهية الاجتماعية وهي خطوة قد تساعد على إعادة هيكلة القطاع العقاري في الإمارة.

 

وأفادت وكالة أنباء الإمارات (وام) في وقت متأخر أمس الأربعاء أن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات وحاكم إمارة أبوظبي أصدر قانوناً يقضي بإنشاء هيئة أبوظبي للإسكان.

 

وستقوم الهيئة بوضع برامج للإسكان وقواعد ولوائح للقطاع وستنشئ قاعدة بيانات لطالبي القروض والأراضي والمساكن منخفضة التكلفة مما سيجعل عملية دراسة تلك الطلبات أكثر سهولة.

 

وذكرت الوكالة أن الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وشقيق حاكم الإمارة سيكون رئيساً لمجلس إدارة الهيئة التي ستتبع المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي لكنها ستتمتع باستقلال مالي وإداري.

 

وعززت أبوظبي الإنفاق الاجتماعي خلال العامين الماضيين وهو ما يرجع جزئياً إلى الرغبة في تفادي أي احتجاجات اجتماعية مثل التي أدت لانتفاضات الربيع العربي في بلدان أخرى.

 

وقال محلل عقاري لدى بنك في أبوظبي طلب عدم نشر اسمه بسبب حساسية الموضوع إن هيئة الإسكان قد تساعد الحكومة على إعادة هيكلة قطاع العقارات السكنية الذي أصيب بضرر شديد في السنوات القليلة الماضية بسبب المعروض الفائض والانخفاض الحاد للأسعار.

 

وأحد العناصر الرئيسية لإعادة الهيكلة هو اندماج مزمع تدعمه الإمارة بين أكبر شركتين للتطوير العقاري في أبوظبي وهما الدار وصروح. وتم إعلان محادثات الاندماج في مارس/آذار لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي بعد وهو ما يرجع فيما يبدو إلى خلافات بشأن تقدير القيمة.

 

وقد يساعد الاندماج على تعزيز أسعار العقارات في أبوظبي من خلال خفض فائض المعروض الجديد والسماح بتنسيق أفضل بين المشروعات.

 

وقال المحلل "هيئة الإسكان الجديدة هي مزيد من التدعيم للقطاع العقاري وتساعد على جمع كل الدعائم".

 

وتابع "إنها مفيدة للدار وصروح إذ يمكن أن يتوقعا مزيدا من العقود لتطوير مشروعات سكنية".

 

وقبل انهيار السوق العقارية كان العديد من المطورين العقاريين يركزون على مشروعات الإسكان الفاخر لكن من خلال المشروعات التي ترعاها الحكومة بدأ التركيز يتجه إلى إسكان الطبقات متوسطة الدخل ومحدودة الدخل.