لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 3 Sep 2011 06:04 AM

حجم الخط

- Aa +

150% ارتفاع إيجارات الشقق المفروشة في السعودية

رفعت الفنادق والشقق المفروشة أسعارها في المدن السعودية الرئيسية بنسبة تصل إلى 150% خلال فترة الإجازة الصيفية.

150% ارتفاع إيجارات الشقق المفروشة في السعودية

رفعت الفنادق والشقق المفروشة أسعارها في المدن السعودية الرئيسية بنسبة تصل إلى 150 بالمائة خلال فترة الإجازة الصيفية مروراً بشهر رمضان حتى دخول عيد الفطر، وذلك لتحصيل الفراغ الذي يصيب النشاط الفندقي في فترة فصل الصيف، بالإضافة إلى أن كثيراً منها يعاني عدم الإشغال طيلة السنة.

أوضحت صحيفة "الشرق الأوسط"، أن نشاط الشقق الفندقية يواجه إقبالاً كبيراً من حيث الاستثمارات الفردية من خلال شراء مبان سكنية وطرحها كشقق مفروشة تستقبل العائلات.

وأضافت أن موسم الأعياد يعتبر فرصة استثمارية لتعويض مباني الشقق الفندقية والمفروشة، كونها تعد موسماً ساخناً في المدن الرئيسية بنسبة كبيرة، إلا أن الرياض تتميز بكثافة الطلب على الوحدات العقارية اليومية نظراً لكثرة المناسبات التي تزدهر بها المدينة، بالإضافة إلى كونها المدينة الرئيسية في البلاد.

ويذكر أحد العاملين في أحد الفنادق بالعاصمة السعودية، أن موسم عيد الفطر المبارك يعتبر من أكثر المواسم دخلاً على الشقق المفروشة والفنادق، وذلك للفترة المناسبة التي تعتبر وقتاً لقضاء الإجازة للأسر السعودية بين المدن، إلا أن ذلك لم يمنع الأسر من التوجه إلى المدن الرئيسية والاستفادة من هذه الإجازة ومن الفعاليات التي تقيمها تلك المدينة.

وارتفعت أسعار الشقق الكبيرة المكونة من غرفتين بنسبة تصل إلى 40 بالمائة في الإيجار الشهري، بينما تقدر نسبة الارتفاع في الإيجار اليومي 50 بالمائة، في حين بلغ ارتفاع أسعار الإيجار اليومي للشقق التي تتألف من غرفة واحدة إلى 40 بالمائة.

وانزعج عدد من زوار العاصمة من ارتفاع أسعار الشقق المفروشة لأنه لا يناسب مستوى نظافة وخدمات هذه الشقق، مطالبين وزارة التجارة وأمانة الرياض بالقيام بجولات تفتيشية لمراقبة أسعار ونظافة الشقق المفروشة في كافة أحياء مدينة الرياض.