لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 18 Sep 2011 11:32 AM

حجم الخط

- Aa +

الكويت الأولى في تملك العقارات السعودية

حققت الكويت المرتبة الأولى والنسبة الأكبر في تملك العقار في السعودية، تليها البحرين ثم قطر والإمارات.

الكويت الأولى في تملك العقارات السعودية

حققت الكويت المرتبة الأولى والنسبة الأكبر في تملك العقار في السعودية، تليها البحرين ثم قطر والإمارات، وفقاً لأحدث إحصائية رصدتها الإدارة المركزية للإذن بالتوثيق في وزارة العدل السعودية.

ونقلت صحيفة "الراي" الكويتية عن رئيس مجلس إدارة شركة "ريل استيت" العقارية "عادل القطان" قوله: "إن العقار السعودي شهد تطورات إيجابية كثيرة، ستعود بالنفع على القطاع العقاري هناك، إذ إن إقرار نظام الرهن العقاري، وانفتاح البنوك على التمويل، سيعمل على دخول الكثير من الشركات العقارية الخليجية إلى السوق السعودي".

ولفت القطان إلى أن السعودية شهدت خلال النصف الأول من العام الحالي، إنشاء مشروعات عقارية وبنية تحتية في مختلف مناطق المملكة، ما سيتيح للمستثمر الخليجي الاتجاه إلى الاستثمار في الفرص الضخمة المتوفرة في المدن الاقتصادية، ومن أبرزها مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، التي تقدر تكلفتها بقيمة 100 مليار ريال.

وأشار إلى أن العقارات المملوكة من قبل الكويتيين بلغت 1409 عقارات، بمعدل عقار لكل مالك، وبذلك استحوذ الكويتيون على نسبة 87 بالمائة من إجمالي العقارات المملوكة للخليجيين في مختلف مناطق المملكة.

وحول مشاريع الشركة في السعودية، قال "القطان": "إن الشركة تسوق حالياً مشاريع جديدة في المملكة بقيمة إجمالية تصل إلى 1.19 مليار ريال"، وبيّن أن الشركة تتجه حالياً إلى ضخ حزمة كبيرة من المشاريع، منها الأراضي السكنية والصناعية والتجارية والاستثمارية في السوق الكويتي، نظراً للإقبال الكبير على المملكة للاستثمار العقاري فيها.

وأضاف: "إن الشركة ستطرح هذه المشاريع، التي تتضمن مخططات سكنية وصناعية واستثمارية وفنادق في مدن جدة والرياض والدمام والمدينة المنورة والطائف، وهي عبارة عن 7 مخططات تشمل جميع الاحتياجات العقارية".

واعتبر "القطان" أن صدور قرار مجلس الوزراء السعودي برفع كامل القيود الموضوعة للتملك العقاري من قبل الخليجيين، شكل نقطة تحول أساسية في السوق العقاري السعودي، الذي ترقب الاقتصاديون أن يستقطب استثمارات خليجية بقيمة 13 مليار ريال العام الحالي، منها 7 مليارات ريال في المنطقة الشرقية.