لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 10 Sep 2011 04:30 AM

حجم الخط

- Aa +

مصارف سعودية تتوقع انخفاض أسعار الأراضي البيضاء 30%

توقعت بعض المصارف السعودية هبوطاً في أسعار الأراضي البيضاء بنسبة 30 بالمائة قبل نهاية العام الجاري.

مصارف سعودية تتوقع انخفاض أسعار الأراضي البيضاء 30%

أوضح مصدر مطلع بالقطاع المصرفي السعودي، أن بعض المصارف بالسوق المحلية، تتوقع هبوطاً في أسعار الأراضي البيضاء بنسبة 30 بالمائة قبل نهاية العام، وفقاً لصحيفة "الجزيرة" السعودية.

وأشار المصدر إلى أن المصارف ترى أسعار الأراضي البيضاء الواقعة داخل النطاق العمراني باتت متضخمة، جراء ارتفاعات كبيرة لحقت بها خلال السنوات الثلاث الماضية، نتيجة لعوامل مضاربة بحتة.

وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه: "إن هذه المصارف تبني توقعاتها على التوجهات الحكومية بفرض رسوم على الأراضي البيضاء، حيث رفع مجلس الشورى توصية بذلك قبل عدة أشهر، وذلك بهدف تحفيز الاستثمار السكني والتجاري عليها، بقصد تخفيض أسعار العقار، لتمكين المواطنين من تملك السكن".

وأضاف: "المصارف ترى أيضاً أن اتخاذ الحكومة لإجراءات عديدة مؤخراً من أبرزها بناء 500 ألف وحدة سكنية على أراضٍ مملوكة للدولة، من شأنه أن يخفض الطلب على الأراضي، خصوصاً أن وزارة الإسكان تسلمت أحد عشرة موقعاً للبدء بالمشروع الحكومي الضخم خلال أشهر قليلة".

كما أن المصارف تعتقد بأن أي تراجع أسعار النفط عالمياً نتيجة الأزمة الاقتصادية العالمية، من شأنه أن يؤثر على إيرادات الحكومة سلباً، وبالتالي على حجم المعروض النقدي مما يسهم بتراجع معدلات التضخم، الأمر الذي سينعكس على العقار بالتراجع، كما أن صدور أنظمة الرهن والتمويل من شأنه تنظيم السوق العقارية، وتعدد خيارات التملك السكني للمواطنين.

وكانت أسعار الأراضي البيضاء قد شهدت ارتفاعات كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية بعدة أضعاف بالرغم من ارتفاع نسب مساحاتها بالمدن عموماً، حيث تشكل الأراضي البيضاء نسبة تفوق 70 بالمائة داخل مدينة الرياض، وتقدر مساحة الأراضي البيضاء بمدينة جدة بحوالي 80 مليون متر مربع.

من جانبه، أشار الخبير الاقتصادي والمحاسبي الدكتور "عبد الرحمن الحميد"، إلى ضرورة تدخل الحكومة سواء اقتصادياً أو سياسياً لمعالجة ارتفاع أسعار الأراضي الذي يُعد من أهم معوقات الإسكان في الوقت الحالي الذي يحرم طبقة كبيرة من المواطنين من التملك.

وأكد أن القاعدة الاقتصادية هو وجود عرض كبير في الأراضي ولا يقابله طلب حقيقي وفعلي، حيث إن الطالبين الحقيقيين خصوصاً من فئة الشباب لا يملك التمويل الكافي، سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، كما أن من امتلك الأراضي منهم لا يستطيع بناء المسكن الملائم بسبب ارتفاع الأسعار.