لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 30 Oct 2011 09:46 AM

حجم الخط

- Aa +

الرياض تمتنع عن التعامل مع المطورين العقاريين

امتنعت وزارة الإسكان السعودية عن التعامل مع المطورين العقاريين في بناء الوحدات السكنية وعددها 500 ألف التي اعتمدتها الحكومة في مارس/آذار الماضي.

الرياض تمتنع عن التعامل مع المطورين العقاريين

نقل تقرير اليوم الأحد عن مصادر أن وزارة الإسكان السعودية امتنعت عن التعامل مع المطورين العقاريين في بناء الوحدات السكنية وعددها 500 ألف التي اعتمدتها الحكومة في مارس/آذار الماضي.

 

وقالت صحيفة "الرياض" السعودية إنه في وقت تقدمت فيه عدد من شركات التطوير العقاري إلى وزارة الإسكان للعمل معها كمطورين في مشاريع بناء الـ 500 ألف وحدة التي اعتمدت لها الحكومة في مارس/آذار الماضي 250 مليار ريال علمت "الوطن" من مصادرها عن استبعاد الوزارة لهذا الخيار، إثر مخاوفها من ارتفاع التكلفة على المستفيد النهائي.

 

وقال العضو المنتدب لشركة الرياض العقارية، المهندس حمزة العطاس "بلغنا رفض الوزارة لفكرة التعامل مع مطورين من القطاع الخاص، من منطلق عدم وضع وسيط بين المقاول وصاحب المشروع الوزارة"، مضيفاً "هذا يعني في حساباتها المخاوف من رفع التكلفة على المواطن المستفيد، وهذه نظرة غير صحية".

 

وأضاف "العطاس" أنه يجب أن لا نغلق أبواب الإبداع، وأن وجود مطور لا يعني ارتفاع التكاليف، بل العكس سيكون له القدرة على إدارتها وترشيدها من خلال وضع الحلول والخيارات في التصميم، وفقاً للضوابط التي تضعها الوزارة.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" اليومية، أشار "العطاس" إلى تردي وضع عدد من مشاريع الإسكان الحكومية القائمة القديمة ، وقال إنه يجب أن يقتصر دور الوزارة على وضع التشريعات والضوابط والرقابة على التنفيذ، على أن يقوم المطور بدور الاستشاري لتنفيذ أفضل الخيارات بحسب النوع والسعر المحدد من قبل المشرع، وحتى عمليات الإدارة والصيانة.

 

وبحسب خطة التنمية الخمسية التاسعة 2010 - 2014، تستهدف الحكومة، بناء نحو مليون وحدة سكنية تنفذ من وزارة الإسكان، وصندوق التنمية العقارية، والقطاع الخاص، وعلى أن تبني الوزارة 66 ألف وحدة سكنية في مختلف مناطق البلاد، فيما تعول الخطة أن يمول صندوق التنمية العقارية بناء نحو 109 آلاف وحدة من خلال تقديم 90 ألف قرض بمختلف المناطق، إضافة إلى بناء نحو 50 ألف وحدة لمنسوبي عدد من الجهات الحكومية، في حين يتولى القطاع الخاص تمويل وبناء 775 ألف وحدة سكنية في مختلف مناطق السعودية.

 

وشملت عقود "دورة الرياض" الموقعة أمس السبت، عقداً بقيمة 156 مليون ريال، مع شركة "أدكس للتشغيل والصيانة" لتتولى كافة أعمال التشطيبات الداخلية والخارجية والممرات بفندق ومنتجع الفيصلية بمنطقة الدرة، وعقد بقيمة 48.5 مليون ريال مع شركة "أمكور السعودية العالمية المحدودة" لمدة خمسة أعوام للقيام بإدارة أعمال التشغيل والصيانة لمشروع الضاحية.

 

وتضمنت توقيع عقد بقيمة 13 مليون ريال مع مؤسسة "العجيمي للتجارة والمقاولات"، نظير القيام بأعمال الكهرباء وإمدادات الاتصالات والصرف الصحي لمجمع الفيصلية السكني، إضافة إلى توقيع عقد تقدر قيمته 13.3 مليون ريال مع شركة "بادان للزراعة والمقاولات المحدودة" للقيام بأعمال التشجير صيانة الحدائق والمساحات الخضراء بفندق ومنتجع الفيصلية السياحي.