لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Oct 2011 10:32 AM

حجم الخط

- Aa +

مستثمرون يتنافسون لشراء 4 مشروعات تجزئة لنخيل

كشفت مصادر مطلعة لصحيفة "البيان" الإماراتية، اهتمام مستثمرين من داخل وخارج دولة الإمارات لشراء أربعة مشروعات تجزئة تطورها شركة نخيل العقارية.

مستثمرون يتنافسون لشراء 4 مشروعات تجزئة لنخيل

كشفت مصادر مطلعة لصحيفة "البيان" الإماراتية، اهتمام مستثمرين من داخل وخارج دولة الإمارات لشراء أربعة مشروعات تجزئة تطورها شركة نخيل العقارية.

 

ولم تعلق "نخيل" على تلك الأنباء، لكن رئيس مجلس إدارتها "علي راشد لوتاه" ألمح في تصريحات إلى دراسة الشركة لعروض من مستثمرين لشراء بعض مشروعاتها، من دون أن يسمي تلك المشروعات أو هوية الراغبين بشرائها.

 

وذكرت المصادر إنه إذا ما قررت "نخيل" بيع أحد أو كل مشروعات التجزئة الجديدة المزمع تنفيذها فإنها ربما تتجه لإبرام اتفاقات مع مستثمرين وفق نظام عمليات البناء والتشغيل والتحويل "بي.أو.تي".

 

وأوضحت أن "نخيل" لن تبيع مشروعات سكنية تقوم بتطويرها رغبة منها بالبقاء في موقع قيادة سوقي التأجير والبيع في مناطق التملك الحر بدبي، فضلاً عن استقرار وضعها المالي المريح الذي لا يستدعي توجهها لبيع أي من أصولها العقارية في تلك القطاعات.

 

ولفتت المصادر إلى أن من المرجح أن تقوم "نخيل" ببيع مشروعات تجزئة جديدة تعتزم تطويرها لزيادة أرباحها على المدى المتوسط والبعيد، خاصة إذا ما وجدت جدوى استثمارية في العـــروض المقدمة إليها من أولئك المستثمرين.

 

وقطعت "نخيل العقارية" التي تملك ابن بطوطة مول والسوق الصيني، شوطاً على طريق تطوير 4 مراكز تسوق ستضيف لها أكثر من مليوني قدم مربعة من مساحات تجارة التجزئة، وتتوزع خارطة مواقع المراكز التجارية الأربعة الجديدة في مشروعات النخلة جميرا وفي منطقة ديسكفري جاردنز وفي جميرا بارك.