لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 1 Oct 2011 01:54 PM

حجم الخط

- Aa +

داماك الإماراتية تستكمل 9 آلاف وحدة عقارية بنهاية 2013

تعتزم شركة "داماك" العقارية الإماراتية استكمال 9 آلاف وحدة عقارية بنهاية العام 2013.

داماك الإماراتية تستكمل 9 آلاف وحدة عقارية بنهاية 2013

تعتزم شركة "داماك" العقارية الإماراتية استكمال 9 آلاف وحدة عقارية بنهاية العام 2013، بحسب "زياد الشعار" مدير عام الشركة.

ونقلت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية عن "الشعار" قوله: "إن نسب الإنجاز في الوحدات العقارية، التي تنفذها الشركة في الوقت الحالي تتراوح بين 35 إلى 50 بالمائة"، مشيراً إلى أن الشركة تبني ما لا يقل عن 15 وحدة في أسبوع، موضحاً أن 50 بالمائة من تلك الوحدات مباعة بالفعل.

وأضاف "الشعار": "إن الشركة سلمت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 21 مبنى تضم 4072 وحدة"، مؤكداً أن الشركة ركزت أعمالها خلال العامين الماضيين على البناء والتسليم، رغم الضغوطات التي أحدثتها الأزمة المالية العالمية.

وأشار إلى انخفاض تكلفة البناء بنسبة تتراوح بين 10 و15 بالمائة على العقود القديمة، فيما بلغت نسبة انخفاض تكلفة البناء إلى نحو 30 بالمائة على عقود البناء الحديثة المبرمة مع المقاولين وذلك مقارنة بالأسعار السائدة لتكلفة البناء قبل بداية الأزمة.

وأوضح "الشعار" أن الشركة لم تقدم على إلغاء أي من مشاريعها التي أعلنت عنها قبل بداية الأزمة المالية العالمية، إلا أنها قامت بإعادة جدولة جزء ضئيل من هذه المشاريع حتى تتناسب مواعيد طرح هذه الوحدات مع الحاجة الفعلية للسوق.

وأضاف: "إن داماك عرضت على عملائها من المستثمرين وحاجزي الوحدات العقارية نقل مشترياتهم من المشاريع، التي تقرر تنفيذها على المدى البعيد إلى المشاريع الأخرى والتي شارفت على الانتهاء"، وذكر أن نسبة 90 بالمائة من العملاء وافقوا على استبدال مشترياتهم وفق الآلية التي اقترحتها الشركة.

وأطلقت شركة "داماك" العقارية خلال مشاركتها في معرض سيتي سكيب جلوبال 2011 الذي اختتم أعماله في دبي الخميس الماضي، برج سايد بوليفار للشقق الفندقية باستثمارات تصل إلى نحو 500 مليون درهم.

وحول الموقف المالي للشركة، قال "الشعار": "إن الشركة تعتمد على نموذج مالي سليم، حيث يقوم العملاء بالدفع على مراحل خلال بناء وحداتهم، ما يتيح الحصول على تدفق نقدي منتظم ومدار بشكل جيد، وهو الأمر الذي مكن الشركة من مواصلة أعمالها وتوسعاتها خلال الأزمة المالية".