هل من مزيد؟

المشاريع العقارية في المنطقة لاتزال أكثر القنوات الاستثمارية إغراء والشفافية ضرورية للحفاظ على الريادة وتجنب الأزمات
هل من مزيد؟
بواسطة Asad Azizi
الإثنين, 03 سبتمبر , 2007

تتحدث إلى المحللين والخبراء والاقتصاديين والاستشاريين، فيجمع هؤلاء على أن الفرص الحقيقية للاستثمار في المنطقة تتحدد اليوم في مشاريع التطوير العقاري والعقار بأنواعه، ولا يجد هؤلاء حرجاً في القول أنهم ينصحون زبائنهم بزيادة حجم محافظهم العقارية، أحد كبار الاستشاريين، قال في حديث لمجلة عقارات عربية أنه يرى الفرص الحقيقية التي لا تقبل الخسارة هي في العقار، وأنه لا ينصح بخيارات أخرى لا في الأسهم ولا في الخدمات، ولا في الصناعة على أهمية هذه المجالات. والسبب أن العقار من بينها هو الأكثر أمانا.

رأس المال جبان هذه هي المقولة التي نسمعها دائما، وبما أن العقار سيكون إلى جوار صاحبه، يمكنه تحسسه ورؤيته مجسدا أمامه ويشعر بأن لديه حجماً ومساحةً، طولاً وارتفاعاً وعرضاً، مجسماً وحقيقياً.

ولا يقتصر هذا الرأي على الخبراء والمستشارين، ولكنه شعور رجال الأعمال أيضاً، وفي طول المنطقة وعرضها تقوم مشاريع تطوير عقارية تصل كلفها إلى مئات المليارات من الدولارات، والتوقعات أن تصل إلى أضعاف مضاعفة خلال خمس سنوات مقبلة.

ففي مدينة مثل أبو ظبي سنشهد مشاريع عقارية محددة تتجاوز 900 مليار دولار وضعت لها دراسات وبوشر بالعديد منها، وفي دبي حدث ولا حرج، ما تزال الحكومة تقود وتشجع توسعا لم ينته إلى اليوم في العقار ومستلزماته.

في المملكة العربية السعودية وفي قطر وسورية ومصر والمغرب وتركيا ودول أخرى، ما يزال التطوير العقاري يتميز بقوة دافعة، ربما لأن كل دول المنطقة ما تزال في طور إقامة بنيتها الأساسية. ما يحصل في المنطقة يبقى خاصا بها، والأزمات التي يعاني منها العقار في أمريكا وأوربا، لا علاقة لها بالانتعاش الذي يحصل هنا. فالارتباط ليس بنيويا مع أسواق الغرب. ولهذا بعض الفوائد.

وفي استطلاع للآراء أجريناه الشهر الماضي، قال خبراء في العقار والتمويل أن أزمة الائتمان التي تشهدها أسواق أمريكا لن تؤثر على أسواقنا، بل على العكس ربما سنشهد فرصا استثمارية في عقارات أمريكا من قبل الصناديق الاستثمارية العربية. بالنظر إلى تدني الأسعار إلى مستويات غير مسبوقة.

يبقى أن نعمل في أسواقنا على مزيد من الشفافية حتى نتجنب أزمة كتلك التي تمر بها الأسواق الأمريكية، ذلك أننا تفتقد إلى البيانات والإحصاءات التي يمكن الاعتماد عليها عند التخطيط لأي استثمار وغالبا ما يأتي هذا الاستثمار معتمدا على مبادرات الأفراد. ومثالا على ذلك ففي سوق العقار بدبي لا توجد جهة توفر أي معلومات حول الاحتياجات وحجم الطلب في كل مستويات العقار الموجودة. وفي السعودية نعيش نفس المشكلة وفي كل أسواقنا الأخرى.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة