لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 26 Jun 2016 04:50 PM

حجم الخط

- Aa +

الاعتداء على مذيعة بسبب تأخرها عن العمل!

الاعتداء على مذيعة بسبب تأخرها عن العمل في فضائية عراقية

الاعتداء على مذيعة بسبب تأخرها عن العمل!
المذيعة تقوى حيدر علي

أكدت تقارير أن مدير محطة تلفزيونية فضائية عراقية اعتدى بالضرب على مقدمة برامج بسبب تأخرها عن العمل.

 

ونقل المرصد العراقي للحريات الصحفية - التي تعنى بالدفاع عن الصحفيين - عن المذيعة تقوى حيدر علي قولها إنها استدعيت إلى مقر القناة في بغداد، وسألها مديرها عن سبب تأخرها قبل أن يدفعها بقوة سقطت إثرها على الأرض، وحين أجابته بأنها ليست خادمة لديه ضربها ثانية على يدها وأسقطها أرضاً.

 

وأشار المرصد المحسوب على نقابة الصحفيين العراقيين ومقره في بغداد إلى أن "آثار الضرب ما زالت على يد المذيعة وحاول الاعتداء عليها لولا تدخل بعض العاملين في المبنى وكان هددها بترك العمل وتسليم الباج الخاص بها إلى إدارة القناة".

 

ودعا المرصد وسائل الإعلام كافة إلى حماية العاملين فيها مؤكداً ضرورة حماية الصحفيات خاصة اللاتي يتعرضن للاعتداءات والتحرش.

 

وتقوى البالغة من العمر 18 عاماً مقدمة برامج في قناة (هنا بغداد)، وتعمل فيها منذ ستة أشهر.

 

وأثار خبر الاعتداء على المذيعة تقوى حيدر من قبل مديرها بسبب تأخرها عن العمل زوبعة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما ندد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي بالحادثة. وقال المالكي في بيان له "موقفي داعم وناصر لحق المرأة وكرامتها"، واصفاً الحادث بانتهاك للكرامة وإساءة للقيم والأخلاق المجتمع. وأضاف "أشجب بشدة هذا الفعل الشائن بضرب المرأة في عملها مهما كانت الأسباب".

 

وتعمل تقوى حيدر في قناة "هنا بغداد" المحلية منذ 6 أشهر، حسب شهادة أدلت بها والدتها للمرصد العراقي للحريات الصحافية.

 

ولم يصدر رد علني من المحطة، لكن أحد الصحفيين العراقيين كتب تدوينة مطولة على موقع فيسبوك يستنكر فيها الهجوم على مدير تقوى حيدر، من دون التأكد من صحة المعلومة.

 

ونقل هذا الصحفي عن المدير علاء محسن قوله "الأمر لم يتعد أكثر من صراخ"، نافياً أن يكون قد قام بضرب الصحفية.